ادبــاء وكُتــاب


17 نوفمبر, 2018 04:11:03 ص

كُتب بواسطة : عيدروس النقيب - ارشيف الكاتب


كثرت التسريبات عن الوضع الصحي للرئيس اليمني المشير عبدربه منصور هادي وكثيرة منها صادر عن أدعياء يقولون أنهم من أنصاره لكنهم يرددون بابتهاج الأنباء التي تروج لوضعه الصحي الحرج.

وكان آخرها ما تسرب عن أن الرجل فارق الحياة وإن جثمانه مسجى، في أحد المستشفيات الأمريكية، تحت التكتم الشديد من قبل السلطات الأمريكية قبل اليمنية، وأن أمر إعلان وفاته سيظل مرهوناً بتوافقات سياسية حول "ما بعد هادي" وهذا يتصل بالتوافق على البديل لهادي وبديل للنائب وما يتصل بذلك مما يتفق على ترتيبه غير اليمنيين وما على الأخيرين إلّا القبول بتلك الترتيبات.

الذين يسيل لعابهم لـ"ما بعد هادي" كُثُر وفي مقدمتهم الكثير من حلفائه الذين طالما تغزلوا بشرعيته وحصدوا المليارات من وراء هذا الغزل لكن قلة قليلة هي من تأخذ الأمور من منطلق إنقاذ البلد (بجنوبها وشمالها) من الوضع الكارثي الذي وصلت إليه وما يتوقعه المراقبون من كوارث منتظرة.

كنا مراراً قد عبرنا عن تمنياتنا للرئيس بالصحة والسعادة وتحقيق نجاحات جادة في إخراج الجنوب والشمال على السواء مما ورثه من سلفه من كوارث ومآسي، لكن الرئيسَ بشرٌ ويسري علي ما يسري على كل البشر من ثنائيات الحياة والموت، والصحة والمرض، الصواب والخطأ.

وفي حال صدقت التسريات الأخيرة عن الوضع الصحي للرئيس هادي، فإن المعضلة التي يقف أمامها ساسة اليمن مركبة ومعقدة.

وأول تعقيداتها تكمن في أن الرئيس هادي منتخب، ومن المستحيل استبداله برئيس منتخب ، حتى ولو وفق الدستور القائم، نظرا لاستحالة إجراء انتخابات في ظل الوضع الراهن لليمن، ولو شكلية كما جرى في 2012م.

وثانيها أن الورثة المحتملين لهادي بموجب الدستور أو بدونه ليسوا ذوي سمعة على ما يرام حتى في الشمال ناهيك عن الجنوب ومن بينهم أسماء موضوعة على قوائم الإرهاب الدولي، وأخرى مرتبطة بجرائم ضد الإنسانية وقضايا فساد لم تفتح ملفاتها بعد.

وثالث هذه التعقيدات ان المتلهفين لوراثة هادي قادمون من مشارب متعددة ومتناقضة وبينهم من الثارات، أكثر مما بينهم من الاتفاقات، ولو وقع الاختيار على أحدهم فإن البقية لن يتورعوا عن إعلان الحرب عليه.

ورابع التعقيدات يكمن في ان المؤهلين الشرفاء لتولي مهمة الرئيس أو نائب رئيس في بلد كاليمن يزهدون في البحث عن هذا المنصب المقيت ولا يتنافس عليه إلا المصلحيين والفاسدين كي لا اقول أصحاب التاريخ الملوث بدماء الشرفاء ونهب المال العام والثروة الوطنية والعابثين السياسيين بأكثر من نصف قرن من تاريخ البلد.

وآخر وأعقد التعقيدات ما يتعلق بالقضية الجنوبية، فلقد خسر الرئيس هادي كثيراً من رصيده وسمعته وشعبيته وجماهيريته في الجنوب بسبب اتخاذه موقف متخاذل من مطالب الشعب الجنوبي رغم أنه كثيراً ما حاول تسويق بعض التعابير الزئبقية عن مظلومية الجنوب وادعائه محاولة إنصافه، أما الورثة المفترضون (مع استثناءات ضئيلة جداً) فإنهم لا يرون في الجنوب إلا غنيمة حرب يجب أن تبقى على حالها إلى الأبد، ويرون نهاية التاريخ في ما بعد 7/7/1994م وأي مساس بهذه الحالة هو خيانة لـ (تاريخهم المقدس) .
وقديما قال الشاعر العربي :

ستبدي لك الأيامُ ما كنتَ جاهلاً ويأتيكَ بالأخبارِ منْ لمْ تزوّدِ .




فضيحة جديدة.. #الحـوثيون ينهبون معرض سيارات في قعطبة ويعرضوها كغنائم بدعم من الهلال الاحمرالامـاراتي.. تدشين توزيع كسوة العيد لأسر الشهداء بلحج قيادي في المجلس الانتقالي يشن هجوم لاذع على نائب الرئيس اليمني "حشرات" تعيش على وجهك دون علمك! تعرف على تفاصيل معركة #قطع_النفس بقعطبة في محافظة ##الضـالع عضو في الانتقالي: الحزام الأمني و#المقاومة_الجنـوبية بقيادة القائد الزبيدي، في انسجام مع قيادات #التحـالف_العربي. تعرف على أسعار صرف العملات العربية والأجنبية أمام الريال اليمني مساء اليوم الأربعاء د. لقور: الأمر لا يحتاج إلى عبقرية كي يدرك ان القوات الجنوبية هي الحليف الحقيقي للتحالف". تفاصيل معركة قطع النفس نهائي كأس ملك إسبانيا.. فالنسيا ينهي استعدادته لمواجهة برشلونة كاتب إصلاحي : الإصلاح هو من يرتكب جريمة تخريب اليمن ألقاب مونديال الشباب.. الهيمنة الأرجنتينية البرازيلية في خطر توتنهام يرغب في الحصول على خدمات سيبايوس رونالدو يختار خليفة أليغري في تدريب يوفنتوس الإمارات ترحب بانضمام دول للتحقيق بتخريب السفن ناطق الحكومة الرسمي يعارض قيام الدولة الاتحادية بمتابعة وإشراف مدير المديرية.. تواصل أعمال رفع مخلفات الأمطار من شوارع التواهي بمشاركة الحزام الأمني.. عملية عسكرية كبرى تتكلل بتحرير عدد من المناطق بقعطبة وحجر من مليشيا #الحـوثي القوات الجنوبية تسيطر على معسكر العللة شمال قعطبة . ماذا قال ناطق الانتقالي الجنوبي عن 22 مايو ؟! الشرق الاوسط : الميليشيات #الحـوثية مستمرة في زرع الألغام وعدد الضحايا يتصاعد اصابة الاعلامي الجنوبي شايف الحدي اثر تعرض مركبته للغم ارضي في #الضـالع صحف عربية: تصاعد الخلافات الداخلية في إيران أبرز المباريات العربية والعالمية اليوم الأربعاء صحيفة دولية : تعز تعاني تغوّل الإخوان في غياب أجهزة الشرعية اليمن.. مقاطعة المبعوث الأممي لانحيازه الصارخ للحوثيين الصحف البريطانية تناقش موقف معارضين إيرانيين من التوتر مع أمريكا و"الاعتقال التعسفي" في سوريا العرب اللندنية : إيران تقف وراء هجمات #الحـوثي على #السعـودية سيناتور أمريكي: طهران تقف وراء استهداف ناقلات النفط في الشرق الأوسط مغتصب يطارد النساء في أروقة البرلمان النيوزيلندي! ريال مدريد يبتعد عن يوفيتش أندية إنجليزية مهتمه بالتعاقد مع إيسكو التحالف: أدلة تثبت تورط الحرس الثوري بدعم #الحـوثي شاهد فيديو استهداف طقم قتالي تابع لمليشيا #الحـوثي بصاروخ موجه ومصرع جميع افراده بجبهة قعطبة عبر البحار وتطوير الموانىء يتاهلان الى الدور الثاني من بطولة الخماسي بـ #عدن رئيس الوزراء يلتقي المسئول الأممي السيد مارك لوكوك ب#الريـاض بدعم من #الهلال_الاحمر_الامـاراتي.. تدشين توزيع كسوة العيد لأسر الشهداء بلحج التجربة الشعرية لـ أحمد علي السرحي في فعالية لاتحاد أدباء الجنوب بلحج مستنقعات المجاري تغرق مدينة زنجبار بعد إعادة تأهيلها.. افتتاح غرفة العمليات لمركز التوليد بمستشفى الصداقة بعدن ازمة غاز منزلي بوادي وصحراء #حضـرموت إصلاحية #أبيـن تختتم برنامج الدعم النفسي والتوعوي لنزلائها أهالي مرفد بيافع يسيرون قافلة غذائية لجبهات #الضـالع لجنة قضائية تتفقد أوضاع السجن المركزي بسيئون فريق صرر يتصدر مجموعته برصيد تسع نقاط في الدوري الرمضاني بـ #الدرجاج هل كافئ بيريز نجوم ريال مدريد الكبار على الموسم الكارثي؟ المعاقون الجنوبيون يرفعون مذكرة للحكومة اليمنية محافظ أبين يتفقد تدفق السيول في عدد من القنوات المائية بالدلتا محافظ لحج يوجه مؤسستي المياه والكهرباء بمضاعفة الجهود منظمة فرنسية بصدد فتح مكتب لها في عدن