أنور الرشيد - قرارات هادي ضرب للمجلس الأنتقالي الجنوبي

ادبــاء وكُتــاب


29 يونيو, 2017 03:55:27 م

كُتب بواسطة : أنور الرشيد - ارشيف الكاتب



أنا شخصاً لم أستبعد حقيقة أي قرار من جانب هادي ضد أي تحرك جنوبي مهما كان أتجاه ذاك التحرُك وبأي أتجاه ، فقرار أعفاء ثلاثة من مُحافظي الجنوب أعضاء بالمجلس الأنتقالي الجنوبي هو قرار موجه لإرادة الشعب الجنوبي التي كانت ولازالت داعمه للمجلس الأنتقالي ، لابل المجلس الأنتقالي الجنوبي وُلد من رحم الشارع الجنوبي لابل هو خيار الشارع الجنوبي وعلى حكومة هادي الشرعية أن تحترم هذه الإرادة لا أن تحاول تقويضها والدعس عليها وتجاهلها وعدم أحترامها .
أن على شرعية هادي تلك الشرعية غير المدعومة لا من عاصمة الشمال ولا عاصمة الجنوب ولا شعبية لها لا في الشمال ولا الجنوب أن تحاول سد هذه الثغرة التي تجرح شرعية أي نظام لاسند شعبي له لا أن تحاول تمزيق ماتبقى من شرعية لها ، لذلك أقول لهادي أن الشرعية التي تستمدها من الشرعية الدولية التي تعترف بك كرئيس شرعي لليمن هي شرعية سياسية وليس شرعية شعبية وأتحداك أن تُجري أستفتاء على شعبيتك في الجنوب ولا أقول في الشمال ستجد بأنها تحت الصفر ياسيد هادي ولن تتجاوز الصفر بأحسن الأحوال .
على كل حال واضح من قرارك ياهادي ضيقك من شعبية المجلس الأنتقالي الجنوبي ، وهذه الحقيقة يافخامة الرئيس هادي تؤلمك بلاشك فلولا أنها تؤلمك وتُنقص منك ومن شرعيتك لما أتخذت قراراً مثل هذا القرار الذي لاتبرير له إلا محاولة لسد النقص الشرعي الذي تشعر له ، وأن قرارك هذا ماهو إلامحاولة لضرب المجلس الأنتقالي الجنوبي ، وفِي النهاية أرجو أن تسمع هذه النصيحة ياهادي وأن تصلك ، الشعب الجنوبي خلاص أنتهى من قراره ولن يتراجع به أوعنه فعودة دولته الجنوبية هي خياره وليست شرعيتك المنقوصة والمشكوك بها شرعياً أصلاً وأي محاولة للألتفاف على شرعية الشارع الجنوبي ورغبته ورأيه ستكون فاشلة مثل كل مواقفك وسياساتك البائسة والتاريخ دون ذلك بلاشك وأن كُنت تُرِيد دخول ذلك التاريخ ليس أمامك الأن إلا أن ترضخ لإرادة الشعب الجنوبي وممثله الشرعي المجلس الأنتقالي الجنوبي غير ذلك سيدونه التاريخ ضدك لامعك أفتهمت!!!؟
والأن ياهادي ليس أمامك إلا خيار واحد فقط لاغير أن تسحب قرارك الفاشل وإلا حساب تاريخك سيكون عسيراً عليك لدى الشعب الجنوبي.
أنور الرشيد