ادبــاء وكُتــاب


07 يناير, 2019 11:15:48 م

كُتب بواسطة : صالح بوعوذل - ارشيف الكاتب


معمر الارياني.. وزير أم مُخبر

تلقيت مساء الاثنين نسخة من تصريح لوزير الإعلام اليمني معمر الارياني يشدد فيه على ضرورة نقل المنظمات الدولية والهيئات العاملة في مجال الاغاثة مكاتبها وتنفيذ برامجها انطلاقا من العاصمة عدن.. مشترطا ان يتم ذلك بالتنسيق مع الحكومة الشرعية"؛ كلام جميل، لكن أليس من المفترض ان يقوم الوزير بإعادة بث تلفزيون وإذاعة عدن من العاصمة، ومنح ابناء العاصمة الاولية في التوظيف والعمل في القناة والاذاعة التي أصبحت حصرا على إعلاميين من الجغرافيا المجاورة لعدن.
قد يقول البعض انها توجيهات النائب علي محسن الأحمر الذي رفض حتى ان يتم اعادة بث حلقة واحدة من استيديو في قصر معاشيق.. ما علينا "نفضل الصمت حتى لا يقال إننا نستهدف المارشال هادي.
لعلكم تتذكرون حديث للزميل ياسر اليافعي عن حظر تمارسه القنوات السعودية "الاخبارية والعربية والحدث"، على الصحافيين والمحلليين السياسيين الجنوبيين وفتح الباب على مصراعيه لإعلاميين يمنيين دأبوا على النيل من السعودية ليل نهار دفاعا عن قطر.. ما علينا هم احرار.
لكن اود ان اذكر قصة حدثت معي شخصيا "قبل شهور اتاني مراسل قناة الاخبارية السعودية الى المكتب وأخذ مني تعليقا على الحرب الدائرة في اليمن لم ادر ما هي تفاصيله، لكن في المساء وحين حرصت على مشاهدة نشرة الاخبار تبين لي ان التقرير بث دون حديثي، لم ابال بالأمر الى ان ألتقيت المراسل صدفة في احد الاماكن العامة بعد خمسة ايام تقريبا واثناء حديثي معه قلت له "لم اشاهد التصريح"، استغرب وقال انا ارسلته لهم.
وبعد ساعات وصلتني رسالة ان القناة وضعت اسمي ضمن مجموعة من الصحافيين الجنوبين في القائمة السوداء " black list"، قلت مش مشكلة ومضت الايام والشهور، وللأمانة لم اعر الامر أي اهتمام، الى ان قابلت مسؤولا في الحكومة بعدن، وسألته عن سبب الحظر الذي تمارسه القنوات السعودية على الاعلاميين الجنوبيين في الداخل، فكانت الاجابة ان وزير الاعلام اليمني قدم تقارير بأسماء اعلاميين وصحافيين ومحللين جنوبيين بدعوى انهم يعملون ضد الحكومة الشرعية، والغريب في الأمر ان احدى هذه التقارير الكيدية قدمت ضد صحفي جنوبي كبير وبارز يعمل منذ عقود في الصحافة السعودية، ولكن نتيجة لتقارير الارياني وجد هذا الصحفي نفسه خارج الارضي السعودية.
قلت للمسؤول "اين دوركم انتم، قد ربما نكون نحن في صف المناهضين للحكومة، ولكن هناك من لا يزال يناصرها لماذا هم في قائمة " black list".
رد علي بعد ان اشعل النار في سجارة كانت بين اصابعه "يا اخي وزير الاعلام الارياني هذا مخبر".
قلت له "الامر ليس مستغربا يا ابو فلان، فالسعودية تتعامل وفق سياسية "التمسك بالوحدة اليمنية وممارسة الانفصال"، ولكن في ابشع صوره، ولكن لا يزال هناك بصيص أمل في ان تتغير نظرة الرياض ناحية عدن، خاصة وان صنعاء وما حولها أصبحت فارسية ابا عن جدا.

#صالح_أبوعوذل