ادبــاء وكُتــاب


08 يناير, 2019 04:51:39 م

كُتب بواسطة : د.علي صالح الخلاقي - ارشيف الكاتب


إنها إستغاثة عاجلة لعلها تصل إلى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، وإلى وزير الصحة د.محسن باعوم، وإلى كل من يعنيهم الأمر لإنقاذ حياة الدكتور محسن محمد الحقبي، أحد أبرز أطباء مستشفى الجمهورية التعليمي في عدن الذي أفنى قرابة ثلاثين عاماً في خدمة وعلاج المرضى حيث يرقد حاليا في مستشفى القصر العيني، قسم الأورام لإصابته المفاجئة باللوكيما حادة (سرطان الدم) أجارنا الله وإياكم، وشفاه وعافاه.
لم تسعفه الإصابة المفاجئة للبحث عن مساعدة تعينه على تكاليف العلاج، كما يفعل البعض حتى ممن يصابون بنزلة برد أو نحوها، ويسافرون للعلاج في أرقى مستشفيات الخارج على نفقة مؤسسات الدولة.. وكما أبلغني الصديق د.احمد غرامة فأن حالته حرجة وظروفه المادية صعبة، وتكاليف العناية في المستشفى باهضة..ويستغيث قائلا:"هل من نجدة؟!!"..
ولمن لا يعرف الدكتور محسن الحقبي، فهو أحد أطباء مستشفى الجمهورية بعدن، بدأ العمل بعد تخرجه مطلع التسعينات في خدمة وعلاج المرضى كطبيب عام في مستشفى الجمهورية، ثم تدرج في العديد من المواقع والمسئوليات منها مقيم في قسم جراحة المخ والأعصاب، ثم مساعد اختصاصي جراحة المخ والأعصاب في نفس المستشفى، وخلال ممارسته لعمله في معاينة مرضى المخ والأعصاب والعمود الفقري أجرى مئات العمليات الجراحية الناجحة، وكان لا يدخر جهداً لمساعدة المرضى حتى في أيام إجازاته الأسبوعية، حيث يهب لنجدة المرض إذا ما دعت الحاجة لذلك. ونظراً لكفاءته عُيّن نائباً لمدير عام هيئة مستشفى الجمهورية التعليمي، وتحمل مسئوليته تلك بجدارة، وكان مثالاً للتفاني والإخلاص في عمله بشهادة زملائه الأطباء والفنيين والممرضين.
كما كان د.الحقبي من أبرز الناشطين في الحراك السلمي الجنوبي، وله حضوره الفاعل في كل نشاطات الحراك الجنوبي وفي كتاباته في وسائل الإعلام. وشغل سكرتيراً لمنظمات المجتمع المدني في الحراك منذ انطلاقته عام 2007م، وتم انتخابه نقيبا لأطباء الجنوب في مؤتمرهم المنعقد عام 2012م.
أخيرا..ألا تشفع له هذه السيرة العطرة والخدمة الطويلة في أن يحظى بالتفاتة سريعة لمساعدته في تجاوز حالته المرضية الصعبة، وهل وصلت الإستغاثة إلى مسامع المعنيين في وزارة الصحة وفي قيادة مستشفى الجمهورية لنجدة زميلهم وتبني تكاليف علاجه، اسوة بالكثير من أمثاله، وهو الذي أفنى حياته في مساعدة المرضى وتقديم العناية والعلاج لهم..والاستغاثة موصولة لكل من تعز عليه حياة الدكتور الحقبي من المقتدرين والجمعيات الخيرية لإنقاذ حياته..
ذلك ما نأمله..وخير البر عاجله..

د.علي صالح الخلاقي
عدن
8يناير2019م