ادبــاء وكُتــاب


11 فبراير, 2019 08:09:49 م

كُتب بواسطة : محمد جميح - ارشيف الكاتب


أخي الرئيس عبدربه منصور هادي:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
وبعد...
دعني أبدأ بالقول إنني على المستوى الشخصي مُمتنٌّ لك في كثير من المواقف: اخترتني ضمن قائمة رئيس الجمهورية لأعضاء الحوار الوطني، وفتحت لي بابك مرات عدة في لندن وصنعاء والرياض، وفي كل مرة ألقاك فيها تكون معي ودوداً منفتحاً. أقول ذلك لتعلم أنني لا أحمل لك إلا المودة والتقدير على المستوى الشخصي، وأن هذه الرسالة لك لا عليك.
دعني أقول لك بكلام مباشر، بلا رتوش ولا كليشيهات لغوية مملة، أقول بصدق: إنك تخسر: تخسر الصديق، تخسر الحليف، تخسر الرصيد، تخسر السلطة، تخسر الدعم، تخسر الشعب، تخسر الحضور، تخسر الشرعية، تخسر كل ما كان لك في 2012، وتخسر نفسك.
نعم. أقولها بأسف المحب المخلص: أنت تخسر أخي الرئيس.
والشيء المحزن أنك تخسر ما يسهل الاحتفاظ به، وما لا تجوز خسارته، تخسر حيث يمكنك الكسب، لأنك تغيب حيث يتحتم عليك الحضور.
هل تذكر أيام 2012؟ وأنت حينها حديث اليمنيين وعطر مجالسهم؟! هل ترى بعدك اليوم عنهم؟! أنت بعيد، ليس بالمعنى الجغرافي وحسب، ولكن بالمعنى الشعوري والفكري والوجداني. أنت بعيد عن الناس يا رئيس الجمهورية، والملايين التي انتخبتك في 2012 ملَّت انتظار عودتك في بطون الأودية وقمم الجبال وامتدادات السواحل والمدن والأرياف. والأغاني التي غنوها لك تنكرت لألحانها، وتلاميذ المدارس لا يكادون يتذكرون أن لهم رئيساً لطول فترة الغياب، حتى صورتك المعلقة في المؤسسات الرسمية في المناطق المحررة لم تعد تتذكر آخر مرة كان لقاؤك بها!
الغياب كلمة مُرة أخي الرئيس، هي رديف الانتظار الممل، والسأم القاتل واليأس المريع.
طوّلتَ الغياب: الغياب عن الوطن، الغياب عن المشهد، الغياب عن المستجدات، الغياب عن نفسك وعن الناس.
يا أخي الرئيس دافعنا عنك في كل المنابر، ونالنا بسبب ذلك عداوات كثيرة، ولم نسلم من تهم "الارتزاق والنفاق والتستر وعدم قول الحق". كل ذلك، ونحن نصبر ونقول: سيعود إلينا هادي، كل ذلك ونحن نقول: نحن من هادي وهادي منا، كل ذلك ونحن نقول: لا تُشمتوا الأعداء، كل ذلك ونحن نقول: نوصل رسائلنا بعيداً عن منابر الإعلام.
ولكن...
كل شيء يتدهور بسرعة، وأهالي صنعاء تعبوا من تطلعهم إلى شمالها الشرقي علَّ قادماً يجيء من هناك، والصياد الذي ينتظرك على ساحل عدن مل طول الانتظار، والشعب الذي عول عليك كثيراً يجتر معاناته في صمت وكبرياء، والجندي الذي ينتظر كل ستة أشهر ليصله راتب شهر واحد يئس من ميلان كفة العدل، ولا يبقيه في جبهته إلا شعور هزَّ الزبيريَّ ذات يوم بضرورة استرجاع بلاده من الكهان، والحوثي-بيت العنكبوت-لا يقويه إلا ضعف شرعيتك، ولا يبقيه حاضراً في المشهد إلا طول غيابك، ولا يجعل الناس يخضعون له، إلا شعورهم أن ظهورهم مكشوفة إذا ما ثاروا عليه.
ما الذي يمكن أن يكتب في تاريخك إذا ظللت بعيداً عن شعبك، عن وطنك، عن معاناة ناسك وأهلك أخي الرئيس؟!
بسطاء عدن يريدون أن يروا رئيسهم في البلاد، فقراء حجة الذين أكلوا ورق الشجر يتحملون الجوع، لكن لا يتفهمون لماذا لا يعود الرئيس إلى البلاد.
جرحى الحرب يريدون أن يروا ثمرة نضالاتهم ضد سلطة الانقلاب بعودتك إلى عدن، حتى المجلس الانتقالي، بإمكانك التفاهم معه، حتى الذين شعروا بالخذلان سيغفرون عندما تحط طائرتك في عدن في رحلة لا خروج بعدها من العاصمة إلا إليها.
لا يجوز أن يكون هناك أي عذر لعدم العودة، لا يجوز أن تظل هناك أسئلة معلقة دون إجابة. إما أن تعود أو أن تكاشف الناس بأسباب عدم العودة، وإلا فإنك تظل المسؤول أمام الناس.
لا يجوز أن يظل الناس يتساءلون: لماذا لا يعود الرئيس؟
لماذا لا تستقر المناطق المحررة؟ لماذا طالت فترة الحرب؟ لماذا أثرى البعض من وراء هذه الحرب؟ لماذا يعاني جرحى الحرب؟ لماذا لا تتقدم الجبهات؟
تكلم أخي الرئيس، قل للناس ما الذي يجري إن كنت تعرف، أو قل لهم لا علم لي إن كنت لا تعرف.. لماذا تكرر الأسلوب الغامض ذاته؟ لماذا تطيل السكوت، والسكوت مظنة الشبهات والشكوك؟!
لماذا تدع الأسئلة معلقة، وتترك الناس تذهب بهم الظنون كل مذهب، وتثير من الألغاز ما لا يعد ولا يحصى؟!
دخول الحوثيين صنعاء لغز، ذهابك إلى عمران لغز، خروجك من صنعاء لغز، خروجك من عدن لغز، بقاؤك في الرياض لغز، وجود فاسدين في سلطتك لغز، هروب الوطنيين من العمل مع الشرعية لغز، غيابك عن الناس لغز. بعدك عن العمل العسكري لغز، ترهل مؤسسات الحكومة لغز، طبيعة علاقة شرعيتك بالتحالف، وحدود هذه العلاقة لغز، عدم تعاطيك مع المستجدات لغز، وسكوتك لغز الألغاز المحيرة.
قل لنا بالله عليك، تكلم: هل أنت مقتنع بما يجري، هل أنت راض عن نفسك؟
أخي الرئيس: حصلتَ على دعم لم يحصل عليه رئيس يمني-داخلياً وخارجياً-فكيف سمحت لهذا الدعم أن يتبدد؟!
هل تذكر القرارات الدولية التي جاءت واضحة صريحة لدعم سلطتك؟ هل تذكر مواقف القوى الكبرى الحاسمة في رفض الانقلاب؟ هل تذكر تأييد العرب كلهم لك؟ تذكر كل ذلك؟
أين ذهب كل هذا؟
لماذا لم يتم استثماره؟
لا يمكنك اليوم أن تتحصل ولو على جزء بسيط من الدعم الذي تحصلت عليه في 2012، وما تلاها.
كيف تسرب كل شيء؟!
العالم سئم من طول فترة الحرب، وسئم من عدم وجود جدية لحسم الأمر، وسئم من شرعية منخورة بالفساد والمحسوبية والفقر في الأداء والخيال، حتى لقد أصبح المجتمع الدولي يساوي بين الشرعية والانقلاب، ويتحدث عن أطراف صراع في اليمن.
وأما شعبك الذي خرج منه قرابة ثمانية ملايين ناخب لانتخابك في 2012 فهو اليوم يفقد الأمل. تعرف لماذا؟ لأنه يرى أنك طوّلت الغياب، وأن الفجوة اتسعت بينك وبين فلاحي تهامة وصيادي عدن والباعة المتجولين في شوارع صنعاء، وعن تعز التي تحمل صورتك في كل مناسبة، ومأرب التي قاتلت باسم شرعيتك، واليمن الكبير الذي فرح بقدومك في 2012.
أخي الرئيس: عد إلى عدن، عد إلى الناس. الهدف من عمليات التحالف هو عودة الشرعية، عد إلى اليمن، لا تنتظر أن يُهيأ القصر والكرسي وأنت في الرياض. الرياض استضافتك طويلاً، ولكن عدن واليمن تحتاجك رئيساً.
من هو الذي يشير إليك بطول فترة البقاء؟! سلطتك تتآكل، هذا ما قالته الأمم المتحدة، ويقوله أي قارئ لأحداث هذا الجزء المضطرب من خريطة العالم. أنت تخسر، أنت تخسر، والأجراس تُقرع ويسمعها الجميع، ألا تسمعها تقترب منك؟
تدارك الأمر أخي الرئيس، غير طريقة الأداء، غير طريقة التفكير، ما لم، فقريباً ستفقد كل شيء، وسيتجه العالم والعرب واليمنيون توجهاً آخر، وسيُفرض عليك خيار مُرٌّ، وسيقفز إلي الضفة الأخرى أقرب مقربيك، وسيتركونك كما تركوا غيرك لمصيرهم، وحينها ستندم، ولات ساعة مندم.
المخلص: محمد جميح




اختتام الدورة التدريبية لبرنامج تدريب مختصي المحاصيل الحقلية.. محلل #جنوبي : هكذا يدير #الاخوان_المسلمين عبر حزب #الاصلاح الحكومة الشرعية القيادات العسكرية الجنوبية ترفض اوامر المقدشي بتجريد رئيس الاركان ورئيس الدائرة المالية من صلاحياتهم رقم فلكي.. شاب يربح ثالث أضخم جائزة يانصيب في تاريخ الولايات المتحدة! البنتاغون: لا تغيير في استراتيجيتنا باليمن #حضـرموت..هلال ##الامـارات يدشن تشغيل بئرا ارتوازيا جديدا هكذا تمكن الجنوبيون من تحرير #الجنوب بينما عجز الشماليون عن تحرير أرضهم !! رئيس الفلبين يهدد بـ“إعلان الحرب“ على كندا البحسني: مليشيا #الحـوثي سهَّلت على القاعدة مهمة السيطرة على #حضـرموت اليماني يلتقي السفير البريطاني لدى اليمن قصة صحفي مختطف في سجون #الحـوثيين يتعرض للتعذيب بعيداً عن الإعلام الهلال الإماراتي يغيث أهالي #الحـديدة والسكان يشكرونها البنك المركزي يناقش مع البنوك التجارية والإسلامية آلية دعم فتح اعتمادات مستندية جديدة مدينة المكلا تشهد حفل خطابي وعرض عسكري احتفاءً بالذكرى الثالثة لتحريرها من تنظيم القاعدة مبادرة شبابية تنظم احتفالية خيرية وترفيهية للأطفال المرضى بالسرطان في عدن الكشف عن شبكة حوثية - إيرانية للتنصت على اتصالات المواطنين هكذا تمكن الجنوبيون من تحرير #الجنوب بينما عجز الشماليون عن تحرير أرضهم !! رئيس الجمهورية يستقبل السفير البريطاني لدى بلادنا الداخلية: مليشيا #الحـوثي تستغل ظروف اللاجئين وتستخدمهم في الأعمال القتالية ريال مدريد يضحي بنجمه.. ومبلغ مالي ضخم لضم مهاجم ليفربول مالكو عقود أراضي بئر فضل يتهمون محافظ عدن بعرقلة تسليمهم أراضيهم مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم غد الخميس الموافق 25 ابريل2019م (نشرة+انفوجرافيك) اكثر من 350 إنسان يستفيدون من المساعدات المرضية لغطاء الرحمة في اليمن رئيس الجمهورية يستقبل رئيس مجلس النواب ونوابه سياسي: الشرعية سلمت المعسكرات دون أن تطلق رصاص واحدة رئيس الوزراء يؤكد على الدور المحوري لهيئة الطيران في خدمة المسافرين محافظ #حضـرموت يعلن جاهزية مطار الريان وانتظار تحديد هيئة الطيران موعد الرحلة الأولى"تفاصيل" بيان صادر عن قيادة وقواعد وأنصار المؤتمر الشعبي العام بمحافظة #أبيـن وزير النقل يلتقي وزير التعليم العالي لمناقشة قضايا المبتعثين الطلاب الرئيس الزُبيدي يترأس اجتماعاً لرؤساء القيادات المحلية للمجلس الانتقالي في المحافظات تواصل تشكيل مراكز الحراك الثوري بمديرية جحاف ب#الضـالع مليشيات #الحـوثي تحشد عناصرها بالقرب من مدينة حيس ب#الحـديدة عاجل : البنك المركزي اليمني يعلن وصول مرتبات الجيش المخلافي“ في مهمة عاجلة الى ”برلين“.. تفاصيل ناشط سعودي: الانتقالي شريك للتحالف والحكومة الشرعية الإصلاحية هي شريك أصيل للحوثي محافظ سقطرى يلتقي برئيس لجنة الطوارئ لمواجهة الكوارث الطبيعية في المحافظة تواصل العمل في المرحلة الثانية من مشروع الصرف الصحي لحي حافة البقر بالحصن #مركز_الملك_سلمـان للإغاثة يوزع 2,350 كرتون تمر في مديرية الحزم بمحافظة الجوف وزير النقل يناقش مع صندوق صيانة الطرق تفعيل قرار مجلس الوزراء الخاص بمحطة الأوزان بن مبارك يستعرض مع مسؤول أمريكي دور إيران التخريبي في اليمن أطباء بلا حدود: غياب الرعاية يودي بحياة أمهات وأطفال اليمن التحالف يدمر غرفة اتصالات متطورة للحوثيين إدارة صندوق النظافة والتحسين تهنئ قيادة السلطة المحلية ب#حضـرموت بذكرى التحرير في ظل ازدياد الشكاوي من انتشارها: وزير الزراعة يغرق البلاد بالاسمدة والسموم الممنوعة "وثيقة" تفاصيل جديدة عن ظروف وملابسات وفاة ونقل وزير داخلية #الحـوثيين - تنقل بين 3 دول واستقر في مكان شديد المراقبة كاتب سعودي يقصف جبهة الرحبي إنعقاد اللقاء التشاوري الاول لنقابة البنك الاهلي اليمني وفروعه بمحافظات الجمهورية بشرى سارة للمغتربين اليمنين. دولة تعلن عن اعفائها اليمنيين من غرامات الإقامة مع منح المواليد فيها امتيازات. "تفاصيل" واشنطن ترد على تهديدات إيران بإغلاق مضيق هرمز وباب المندب اليمن في المرتبة الأولى عالمياً على قائمة الدول الأكثر هشاشة وخطورة