الجنوبيون في صنعاء

ادبــاء وكُتــاب


03 أغسطس, 2019 01:36:50 م

كُتب بواسطة : هدى العطاس - ارشيف الكاتب


يحاجج البعض في معرض تهويله بوصم الجنوبيين زورا وتعديا بالعنصريين لغرض في نفس يعقوب. يحاجحون بان صنعاء مليئة بالجنوبيين الذين لم يطردهم او يتعرض لهم احد.
نقول لهم:
اولا: ان الجنوبيين الذين قدمون الى صنعاء منذ اعلان الوحدة و بعضهم قبلها في 86 مسجلين امنيا ومقيدين ومراقبين، ولم يسجل لهم تاريخ حادثة اجرامية واحدة كان فيها جنوبي عنصر مخابراتي او ارهابي متخفي في لباس بائع بسيط. على عكس الحوادث الاجرامية التي نفذت في مدن الجنوب منذ اعلان الوحدة واثناء الحرب الآن وذهب ضحيتها الاف الجنوبيين وكان مرتكبوها عناصر متخفية في شكل بائعين جوالين على عربات خضار وغيره.
ثانيا: لو ان الحوثي وقبله نظام علي عبدالله صالح لو اشتبه مجرد اشتباه او شك بافراد او جماعات جنوبية في صنعاء سيقوم فورا بتغييبهم خلف الشمس وليس محرد طردهم فقط.
ثالثا: الحوثي متحكم في اجهزته تحكما غير مسبوق، ولا يحتاج إثارة ضجة ضده بطرد جنوبيين هم في الاصل تحت عينه ورقابته ومجرد سكان وموظفين سابقين قارين في بيوتهم ويعرف عنهم كل تفصيلة لربما لون ملابسهم في خزاناتهم. فلديه جهاز امني ومخابراتي قوي لا تدانيه قوة وتنظيما عشرات الاجهزة الهشة والمنخورة فسادا للشرعية والتحالف. واجهزته تلك تكتشف النملة قبل مرورها. ليس مثل الانفلات والفوضى والتخبط التي نشرتهم الشرعية واجهزتها في عموم الجنوب (المناطق المحررة).