نجاح باهر لندوة باشراحيل- مسيرته الصحفية والوطنية

ادبــاء وكُتــاب


29 ديسمبر, 2017 04:35:05 م

كُتب بواسطة : د.علي صالح الخلاقي - ارشيف الكاتب


بنجاحٍ باهر انعقدت صباح اليوم الخميس 28ديسمبر2017م في عدن الندوة العلمية الثانية لمركز عدن للدراسات والبحوث التاريخية والنشر، تحت عنوان (محمد علي باشراحيل..مسيرته الصحفية والوطنية)، في قاعة شبام بفندق كورال بحضور رئيس جامعة عدن أ.د.الخضر ناصر لصور وعدد من أساتذة الجامعة والباحثين والمهتمين وطلاب التاريخ والإعلام وأسرة مؤسسة صحيفة "الأيام" ممثلة بالأستاذ تمام باشراحيل وباشراحيل هشام باشراحيل ومحمد هشام باشراحيل.
استهلت الجلسة الافتتاحية بآي من الذكر الحكيم، ثم القى د.محمود السالمي مدير مركز عدن للدراسات والبحوث التاريخية والنشر كلمة المركز شكر فيها رئيس جامعة عدن لحضوره ورعايته لكثير من أنشطة المركز الذي ينتمي جميع طاقمه لجامعة عدن.كما شكر أسرة مؤسسة "الأيام" على تعاونهم في تقديمهم المادة التاريخية عن عميد الأيام الأمر الذي مكن الباحثين من إعداد أوراقهم البحثية الثرية، مشيراً أن هذه الندوة تأتي في إطار اهتمامات المركز بتاريخنا الوطني وبالشخصيات التي كان لها بصمات طيبة في صناعة ذلك التاريخ ومنهم محمد علي باشراحيل الذي كان أحد عمالقة الصحافة المحلية وقدم تجربة وطنية رائدة وزاخرة بالدروس والعبر.
ثم القى رئيس جامعة عدن أ.الخضر ناصر لصور كلمة أشاد فيها بنشاط المركز الملحوظ رغم عمره القصير، معبرا عن ارتياحه أن يكون جميع القائمين على نشاطه من أكاديميي جامعة عدن وهو ما يعزز العلاقة مع الجامعة في مجال الدراسات والبحوث العلمية الرصينة. وتعرض للدور الذي لعبه محمد علي باشراحيل في النهضة الصحفية والتويرية التي شهدتها عدن والمكانة التي بلغتها "الأيام" في عهده كمدرسة صحفية متميزة، وعبر عن استعداد جامعة عدن لطباعة أبحاث هذه الندوة في كتاب يكون متاحاً للمهتمين بسيرة وكفاح هذه الهامة الوطنية.
ثم بدأت بعد ذلك الجلسة الأولى من أعمال الندوة، أدارها د.علوي عمر مبلغ عميد كلية الآداب، واستهلت بتقديم ورقة عن سيرة مؤسس وعميد الأيام محمد علي باشراحيل ألقاها نيابة عن أسرة (الأيام) حفيده محمد هشام باشراحيل، ثم بدأ المشاركون بتقديم ملخصات أبحاثهم، وهم: د.أسمهان العلس- محمد علي باشراحيل بين العدننة والعروبة، أ.د.علي صالح الخلاقي- رؤية وموقف باشراحيل تجاه هوية الجنوب العربي ووحدته، د.قاسم المحبشي- باشراحيل بين الحداثة والتقليد، أ.د.مسعود عمشوش- باشراحيل والصحافة باللغة الإنجليزية. وأجلَّ تقديم بحثين لتعذر حضور أصحابها، وهما: أ.علي محمد يحيى- الروح الوطنيبة لباشراحيل وانعكاساتها في صحيفة "الأيام"، د.هشام محسن السقاف-الموقف السياسي والفكري لعميد "الأيام".
أما الجلسة الثانية التي طغى فيها الحضور النسوي إدارة ومشاركة فقد أدارتها د.هدى علي علوي وقدمت فيها الأوراق البحثية التالية: أ.دأسماء ريمي – المرأة في عدن كما تناولتها صحيفة "الأيام"، أ.نجيب يابلي – باشراحيل الإستثناء في (افتتاحيات الأيام)، أ.عبدالله أحمد باوزير-باشراحيل وموقفه السياسي من حضرموت، أ.أفراح الحميقاني-باشراحيل ومؤتمر لندن الدستوري، الباحثة سماح علي عبده- باشراحيل والكفاح من أجل الحرية.
وقد أُتيح المجال للملاحظات والمناقشات التي أبداها الحاضرون على أبحاث الندوة، وتم الرد عليها.
وتوّجت الندوة بالجلسة الختامية ظهرا بكلمة لمركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر ألقاها نائب مدير المركز أ.د.خالد بلخشر، عبر عن سعادته بالنجاح الذي حققته الندوة وبالعلاقة الوطيدة بين مركزي حضرموت وعدن بأعتبارهما توأمين، وأشاد بالحضور النسوي المتميز مشاركة وحضوراً ومناقشة.
ثم قدم أ.د.محمد عبدالله بن هاوي باوزير مدير دائرة الندوات والمؤتمرات القرارات والتوصيات الختامية الصادرة عن الندوة العلمية التي تضمنت خلاصة ما جاء في الأوراق البحثية وفي المناقشات..وقد قدَّم جلستي الافتتاح والاختتام أ.د.علي صالح الخلاقي مدير دائرة الإعلام في مركز عدن للدراسات والبحوث التاريخية والنشر.