ادبــاء وكُتــاب


03 فبراير, 2018 10:01:53 م

كُتب بواسطة : صلاح السقلدي - ارشيف الكاتب


ألوية الحماية الرئاسية في عدن هي بالأساس لا علاقة لها بحماية الرئيس هادي بالقدر الذي يعتقد به البعض, بل هي نواة لجيش مستقبلي يتم انشاءه على غرار الحرس الجمهوري اليمني ليكون هو القوة الضاربة بيد حزب الاصلاح مستقبلاً بالجنوب وبعموم اليمن بالتوازي مع تلك القوة التي يتم تجهيزها بوتيرة عالية في مأرب وبعض المحافظات الأخرى,والمترافقة مع تكديس هائل للأسلحة .فالإصلاح يحاول التخفي خلف "أكمة" الشرعية ليصنع ما بدأ له ويستغل طبع الرئيس هادي الميّــال للسكينة والغير مكترث بمتابعة كلما يجري حوله وباسمه, بعكس سلفه صالح.



.......والأدلة على أنها ليست حماية للرئيس وأنها بندقية الاصلاح بالجنوب :

1-أن قوات حماية الرئيس -أي رئيس- يتم اختيارها بعناية فائقة بحيث يتوافر فيها عناصر الثقة وحُـسْـن التدريب والتأهيل والخبرة والقدرة الجسمانية العالية...فمثل هكذا ألوية كالتي أمامنا تضم في صفوفها عناصر متشددة فكرياً وعقائديا لا يمكن لأي رئيس أن يأمن جانبها وغائلتها على حياته وسلامة طاقمه الرئاسي ناهيك عن مسألة السرية التي يجب أن تكون, هذا فضلاً عن أن هذه الألوية من المفترض أن يكون تواجدها قريباً جغرافيا من المقر المراد حمايته, وهذا ما ليس موجودا بكثير من هذه الألوية أيضاً, حيث تتموضع أهم وأقوى هذه الألوية بأماكن لا علاقة لها بمقر الرئيس, شمال عدن" دار سعد" فيما مقر الرئاسة بأقصى الجنوب "معاشيق"....ومسألة التدريب والتأهيل هو الآخر منعدما تماما, فمعظم الأفراد والضباط هم بالأساس من المدنيين ولا يمتلكون أية مؤهلات وخبرات عسكرية ناهيك عن أمنية نخبوية متخصصة,فكل مؤهلهم هو: "مقاوم".

2- أن هذه الألوية ظلت تنمو باضطراد ولو- ماليا وتسليحيا- برغم عدم وجود الرئيس,وهو الذي من المفترض انها تحميه وبدون إشراف بشكل مباشر أو غير مباشر من المؤسسة الرئاسية أو وزارة الدفاع أو الاجهزة الاستخباراتية والأمنية برغم هذا الكم العددي "الافتراضي" الهائل لتلك القوات.



....فمجرد الحديث عن ألوية يتبادر الى الذهن أننا بصدد الحديث عن جيش دولة وليس فقط حراسة رئاسية, فهل حماية مسئولاً حكومياً ولو كان بحجم رئيس دولة يحتاج الى عدة ألوية عسكرية ؟لا يوجد ذلك حتى في أكبر دول العام دكتاتورية واشدها خطرا على حياة قادتها.
3- إن كانت هذه الألوية هي لحماية الرئيس هادي فعلاً ما كنا سمعنا ذلك القرار الرئاسي الذي قضى بإخراج الوحدات العسكرية من العاصمة عدن وشمل تلك الألوية بدرجة أساسية. (موقع عدن الغد وغيرها من المواقع ووسائل الاعلام نشر خبر نقل الوحدات خارج عدن منتصف العام الماضي) وهو نفس القرار الذي شمل أيضا نقل قوات الحزام الأمني... صحيح أن هذا القرار لم ينفذ ولكن مجرد ان يشمل فيه هذه الألوية لنقلها بعيدا عن مقر الرئاسة فهذا ينسف الزعم بأنها قوة لحماية رئاسة مقرها عدن, ويؤكد ان مهمتا خارج نطاق الرئاسة.

4- القناعة الوحدوية لكثير -ولا أقول لجميع- قادة تلك الألوية ولقواعدها من منظور عقائدي بحت, وغياب كلي للقضية الجنوبية لديها إلا بالحدود الضيقة وهذا يتسق تماما مع توجهات الاصلاح, باستثناء نسبة قليلة فيها لا تشكل وزنا سياسيا ولا عسكري يمكن أن يشكل قلقا لدى الجهات المعنية بتشكيلها على طبيعة هذه الألوية.





5- لو كانت تلك الألوية موكلة لتلك المهمة فعلاً لما كانت بتلك الهشاشة التي ظهرت بها مؤخرا,فمثل هكذا وحدات خاصة تعتبر قوة(( نخبة ذات بأس وشكيمة كبيرين))احترافية ذات تدريب وتأهيل عاليين من الصعوبة اضعافها.وهذا ما لا يتوافر بهذه الألوية برغم المبالغ الطائلة التي تصرف من أجلها وما يقال عنها من قوة وسطوة.

6- إن لم يكن لحزب الاصلاح يد بإنشاء تلك الألوية ولم يكن له فيها هدف مستقبلي لما شاهدنا منه ذلك الانزعاج في غمرة الاشتباكات التي جرت مؤخرا وبعدها, وظهر معها أحرص من الرئيس نفسه من حياته وعلى مصير هذه الألوية بل ذهبت اصوات بالإصلاح والشرعية تتهم الرئاسة بالتخاذل والخيانة.
.... إن صدّقنا أن الإصلاح يرى في هذه الألوية فقط حماية على حياة الرئيس وطاقمه الرئاسي فيجدر بنا أيضاً بأن نصدّق أن الاصلاح يخشى على حياة الرئيس أكثر من خشية الرجل على نفسه وعلى أسرته وطاقمه , مع العلم أنه أي الرئيس خارج البلاد أصلاً, والإصلاح يقول ليل نهار انه قيد الاقامة وممنوعا من العودة الى عدن بقرار سعودي إماراتي.



وأخيراً... لو كان أفراد وضباط هذه الألوية يعرفون فعلاً أن مهمتهم حماية شخصية مهمة بحجم وأهمية الرئيس لكانوا استماتوا أمام أية قوة تحاول النيل من مهمتهم الحساسة , ولمَا أحجم كثير منهم عن المواجهة مفضلين حقن الدماء كما شاهدنا بذلك الموقف الذي يستحق الإشادة لدرايتهم أن الدم الجنوبي يتم تقديمه على عتبات مشاريع لا علاقة لها بالقضية الجنوبية.



قد يقول البعض أن هذه الوحدات ليس بالضرورة ان تحمي الرئاسة فقط وأنها وجدت أيضا تحمي الحكومة وكل مسئولي الدولة, وهذا القول ليس صحيحا حين نتذكر أن مؤسسة أمنية أخرى أسمها حماية الشخصيات مناط بها هذا الأمر, وهي بهذا الوقت موجودة ولو بشكل محدود وتحمي فعلا عدد من المسئولين الأمنيين والعسكريين وبعض القنصليات, ولكن حتى هذا الوجود الشكلي -لقوة حماية الشخصيات أقصد- يؤكد أن مسألة حماية الشخصيات الغير رئاسية هي مؤسسة أمنية وعسكرية أخرى غير ألوية حماية الرئاسة.




عاجل : انفجار عنيف يهز خورمكسر إعادة تفعيل منظومة الرقابة الحدودية بمكتب جوازات مطار #عدن الدولي قرار هام لمحافظ #تعز بشأن الاحداث الاخيرة في مربعات المدينة القديم "وثيقة " اللجنة الأهلية لمنطقة #بئر_أحمد توجه نداء لمواطنيها لدعم مشروع الطريق العام لحج : مشائخ وشخصيات بارزه بطورالباجه يبعثون رسالةلمنظمةللفاو لهذا السبب ؟ ملائكة الرحمة بجامعة #عدن يحصدون 5 جوائز في مجال الأدب و#الريـاضة في أسبوع الطالب الجامعي الـ 21 مليشيا ##الحـوثي تستهدف مواقع متفرقة لألوية العمالقة والقوات المشتركة في ##الحـديدة قطاع المرأة بوزارة الشباب و#الريـاضة ينظم دورة تدريبية لنساء متعثرات اجتماعيًا واقتصاديًا في #عدن انطلاق حملة الرش الضبابي لمكافحة حمى الضنك بعدن..بدعم اماراتي. #الحـديدة: قصف حوثي عنيف وتحشيد غير مسبوق ينذر بانفجار عسكري #الضـالع.:قوات #الحـزام_الامني تصد هجوما عنيفا شنته المليشيات #الحـوثية وتمنعها من التقدم باتجاه المحافظة نائب رئيس الوزراء يناقش مع وزير الكهرباء استعدادات الوزارة للصيف القادم طيران التحالف يدمر اليات للمليشيات في مديرية عوين بمحافظة البيضاء أشار إلى مشاركة عناصر القاعدة في المعارك.. نائب رئيس الانتقالي: ما يجري في تعز يؤكد فاشية وخطورة حزب الإصلاح وفد اوروبي رفيع المستوى يصل عدن هام.. تفاصيل الخطّة الجديدة لإعادة الانتشار في الحديدة. نائب مدير أمن سرار وجنوده يعتدون بالضرب المبرح على الإعلامي صالح البخيتي تحول خطير بالوضع القتالي في تعز "مليشيات حزب الاصلاح الارهابية" تنشر قناصة لاستهداف المواطنين في المدينة تدشين مشروع توزيع 400 سلة غذائية للأسر الأشد فقرا في #مدينة_تعـز بسبب حياده امام الانتقالي..المحافظ سالمين يدفع الثمن وكيل أول محافظة عدن يستقبل المشاركين في المبياد أبوظبي من فئة (متلازمة داون) في مطار عدن الدولي أبناء تعز يخرجون بتظاهرة حاشدة للتنديد بجرائم حزب الإصلاح الألغام في اليمن.. ضحايا بالآلاف وتهديد لحياة الملايين #ميليشيا_الحـوثي تحاول السطو على أراضي جبل الرميح بمفرق حبيش في إب. عريقات : الخطوة القادمة لترامب إعلان غزة دولة تحت حكم حماس غارات للتحالف على معسكرات للحوثيين في #صنـعاء اعلان هام من قبل مصلحة الهجرة والجوازات العامة في عدن مسنودة بالتحالف.. قوات الجيش تتمكن من تحرير مواقع استراتيجية في #صعـدة د. امين محمود: مايحدث في تعز جرائم حرب وابادة جماعية للمدنين العزل. أين مرتبات المتقاعدين العسكريين؟!! تفاصيل معركة قعطبة و توجيهات محافظ #الضـالع. مواجهات عنيفة في قعطبة عقب تقدم ميداني للحوثيين مسؤولة اممية كبيرة تصل العاصمة عدن وسياسيون يتسائلون " مالذي يدور خلف الكواليس" عاجل : السلطة المحلية بتعز تعلن انقلاب حزب الإصلاح على الشرعية وفد من ذوي الاحتياجات الخاصة يصل مطار عدن عقب مشاركته في الأولمبياد الخاص #أبيـن: قيادة الانتقالي تطفي لهيب اقتتال قبلي بالعاصمة زنجبار حادث مروري مروع يودي إلى مصرع وإصابة أسرة كاملة ب#الضـالع تعليقًا على احداث تعز..صحافي خليجي:أحمدوا الله ياجنوبيين ان الله رزقكم بالمجلس الانتقالي مسهور:تسليح حزب الاصلاح نتيجته قتل وإرهاب وترويع وباسم الدين الإصلاح يكرر أفعال داعش ويحرق مستشفيات تعز ..والاهالي يناشدون الطريق إلى عدن.. صراع دولي وتردد عربي فاران يزيح الستار عن مستقبله رعب في أوصال برشلونة بسبب ميسي وسواريز قيادة مكتب التربية والتعليم بلحج تناقش خطة الطوارئ مع كتلة التعليم بالوزارة منسقية شباب ردفان تعقد اجتماعاً إستثنائياً وتصدر بياناً مدير تربية #حضـرموت يلتقي بالقيادات التربوية والتعليمية بمديرية الضليعة مدير عام المنصورة يتفقد مكتب الصحة بالمديرية ناطق الانتقالي يقول ان ما يحدث في تعز يؤكد دموية حزب الاصلاح ومشروعه الخبيث العنبري يوضح حول قضية 80 مليون ريال مساعدات منظمة الغذاء العالمي عاجل: ارتفاع ضحايا استهداف مستشفى المظفر في تعز الى 75 بين قتيل وجريح