ادبــاء وكُتــاب


05 فبراير, 2018 06:00:40 م

كُتب بواسطة : د.علي صالح الخلاقي - ارشيف الكاتب


لأنني أعرف سقطرى وأهيم بها عشقاً، منذ وقت مبكر، حيث يعود اهتمامي بها إلى أواخر عام 1979م, حينما وطأتها قدماي لأول مرة, واتيحت لي فرصة التعرف عليها. وأتذكر أنني نشرت عنها موضوعاً في صحيفة "14أكتوبر" الصادر في 1 يناير 1980م بعنوان رئيسي "تعالوا نقرأ معاً صفحات جزيرة العطور والبخور والسمك" ثم عنوان فرعي آخر "سقطرى..من شجرة دم الأخوين إلى آمال الجزيرة السياحية". ثم تكررت زياراتي لها بعد ذلك عدة مرات أثناء عملي الإعلامي في إعداد وتقديم برنامج (جيش الشعب) الإذاعي والتلفزيوني حتى منتصف الثمانينات. وقد أسرتني منذ الوهلة الأولى بطبيعتها الساحرة ومناظرها الخلابة.. ونقاوة وصفاء سكانها ونبل أخلاقهم, وهو ما جعلني مشدوداً إليها ومتابعاً لما يُكتب أو يُنشر عنها، وتحت تاثير عشقي لسقطرى ترجمت كتابين عنها من اللغة الروسية هما (سقطرى..هناك حيث بُعثت العنقاء) و(السقطريون:دراسات اثنوغرافية –تاريخية)، وآخر زيارة لها كانت قبل بضع سنوات ارتباطاً بتدقيق ترجمة الكتاب الأخير الذي يتميز في كونه حصيلة بحث علمي ميداني للبعثة اليمنية الروسية المشتركة خلال الأعوام 1983-1987م، والتقطت خلال الرحلة صورا فوتوغرافية منها الصورة المرفقة للسان البحري في ما يُطلق عليه جزافاً(ميناء سقطرى!!) .
أنشر هذه الصورة التي التقطتها عدستي قبل بضع سنوات للسان البحري "المتواضع" في ميناء سقطرى، وأتذكر أن مرافقي حينها سليمان السقطري، وهو ضابط في الشرطة، حين رأى دهشتي من تواضع هذا اللسان الممتد قليلاً في البحر، والذي لا يستطيع أن يستقبل السفن أو البواخر الكبيرة لتفريغ حمولتها، أتذكر أنه قال لي أن مثل هذه الدهشة قد سيطرت على ملامح الرئيس السابق علي عبدالله صالح أثناء افتتاحه رسمياً لهذا اللسان البحري الذي رآه أصغر بكثير مما كان يتوقعه، ولذلك قال مخاطباً وزير الثروة السمكية حينها أحمد مساعد حسين وبسخرية ( يا أحمد مساعد..ما هذا اللسان البحري..أمانة أن لساني أطول منه).. فقلت لدليلي سليمان السقطري أن الرئيس في هذا القول كان صادقاً!!..
ولعل نشر هذه الصورة ، في هذا الوقت بالذات، خير رد على تلك الأصوات التي يعلو ضجيجها وصراخها هذه الأيام بحرقة مصطنعة على ضياع سقطرى ونهب ونقل أشجارها الفريدة عبر (الميناء السقطري!!) إلى (الإمارات) ومن رصيف (لسان عفاش) الذي يخلو من الرافعات ولا قدرة لديه لاستقبال أو رسو الحاويات التي تنشر صورها المزيفة الأبواق المعادية للإمارات وكأن ذلك حقيقة لا يرقى إليها الشك، خاصة حين تتصنّع تلك الأصوات الحرص وتظهر الغيرة أمام الملأ مدعمة بالصور التي نكتشف أنها مفبركة، وخارج سقطرى، وبنت عليها أخبارها الكاذبة التي يدحضها الواقع السقطري.. ليس لشيء ولكن لتشويه دور الإمارات العربية الشقيقة التي وقفت وتقف إلى جانب شعبنا في دحر الغزو الحوثي وتقدم دعمها السخي الذي لم ينقطع مدده في هذه المرحلة المصيرية في مختلف المجالات.
ولأن سقطرى المنسية في لُجِّ المحيط الهندي على مدى عقود مضت، حتى كادت أشجارها الفريدة تقل وتضحمل تدريجيا بفعل الاحتطاب الجائر بسبب بُعد الجزيرة عن مركز العاصمة حينما كانت مديرية، سواء ، عدن أو عن صنعاء، أو عن المكلا وانقطاع التموين عنها بشكل خاص خلال السنوات الأخيرة بفعل الأحداث المتلاحقة التي شهدتها البلاد ولم يلتفت أحد إلى تلك الجزيرة الجميلة.. ومنذ صدور قرار الرئيس عبدربه منصور هادي بتحويل أرخبيل سقطرى إلى محافظة بدأت هذه الجزيرة المنسية تتنفس الصعداء..أما حين وصلت إليها يد الأشقاء من إمارات الخير، فبدأت تتعافى وتطعم شيئاً فشيئاً نعيم الحياة، ومقابل هذا الاهتمام الذي يجب أن يُقابل بالشكر والعرفان، نجد أن أبواق وقنوات وصحف الأخوان لا هم لها إلا الحديث عن احتلال إماراتي لسقطرى وعن نقل أشجارها وحيواناتها، متناسية خطر الحوثيين الذين يحتلون غرف نومهم حتى اللحظة ولا يتألمون لذلك قدر تألمهم من (وجع الإمارات!!)..
ما دفعني للرد هنا إيضاح الحقيقة حتى لا ينطلي الكذب على بعض من يصدقون ما يُنشر في وسائل التواصل دون تحرٍ أو تدقيق لمثل هذه الأكاذيب المتوقعة من تلك الأبواق والأحزاب التي تعاني من وجع اسمه (وجع الإمارات) وهو وجع مؤلم بالنسبة لهم وتزداد معانتهم من هذا الوجع كلما امتدت يد إمارات الخير ٍهنا وهناك ، وبشكل خاص في سقطرى التي يلمس أهلها خير الإمارات في الصحة والتعليم والمشاريع التنموية وبناء المساكن وفي المساعدات التي يقدمها الهلال الأحمر الإمارتي ولسان حالهم يقول :"شكرا إمارات الخير"..

عدن
5فبراير2018م




#الأمم_المتحـدة تراقب بقلق الخطاب المتشدد في اليمن، وبرنامج الأغذية ينظر في تعليق مساعداته #المجلـس_الانتقالي_الجنوبي يرعى أمسية رمضانية للاتحاد العام للمرأة الجنوبية عقب اختطافه.. مليشيا #الحـوثي تعدم مواطنا في سجن ببيت الفقيه تدفق السيول بدلتا ابين عقب امطار غزيرة سرية من #المقاومة_الجنـوبية بالمسيمير لحج تصل #الضـالع لرفد جبهاتها لمواجهة عدوان مليشيا #الحـوثي الشمالية برنامج الأغذية العالمي يدين منع مليشيا #الحـوثي توزيع المساعدات على المحتاجين في اليمن الحكومة اليمنية: ما جرى ب#الحـديدة يخالف اتفاق ستوكهولم اليونيسف تتحول إلى جمعية لتمويل مشاريع #الحـوثي في اليمن صحفي منشق : مقتل نجل حسين بدر الدين ##الحـوثي في معارك ##الضـالع ناطق التحالف يعلن تدمير أهداف جوية حلقت على مناطق محظورة بجدة والطائف اليمن يدين محاولة مليشيا #الحـوثي استهداف مكة المكرمة د.لقور:قلنا في بداية الحرب إن معسكرات الشرعية في المهرة و سيئون و#مـأرب تهرب الصواريخ و الأسلحة للحوثة مصلحة والجوازات تعلن عن وصول الدفعة الأولى من الجوازات ظهور مفاجئ لولي العهد السعودي بعد استهداف مكة بالصواريخ #الحـوثية عاجل : القوات المسلحة الجنوبية تسقط طائرة حوثية مسيرة شمال #الضـالع باسلامه يدشن آلية تسجيل إلكترونية للتقديم في المنح الدراسية رئيس المكتب الفني للمشاورات يفضح "مسرحية المبعوث" في #الحـديدة برلماني جنوبي:احذروا هذا الشخص فهو خطر على الجنوب سيول قوية في ردفان تقطع الخط العام وتتسب بحوادث جرف سيارات لطفي شطارة:حرب اليمن أثبتت فشل الشمال سياسيا وعسكريا وكشفت الكثير من الحقائق الغائبة للعالم. قناة الجزيرة القطرية توقف صحافيين عن العمل بسبب تقرير عن محرقة اليهود فساد جيش الشرعية اخطر فساد يهدد اليمن كدولة وتتجاهل قناة يمن شباب الحديث عنه بدعم سعودي..توقيع عقدين لعلاج 200 مصاب في اليمن مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم غد الثلاثاء الموافق 21 مايو 2019م (نشرة+انفوجرافيك) استشهاد ثلاثة من أبناء محافظة #الضـالع في المعارك ضد #الحـوثيين شمال المدينة البروفيسور الخلاقي يدعو لإحياء مئوية فقيد الجنوب المناضل قاسم عبدالرحمن الحوثري غدا الثلاثاء الإمداد الدوائي يرفد مستشفيات #الضـالع و#شبـوة بشحنة أدوية ومستلزمات طبية الاتفاق يسحق صقور الجول في دوري الفقيد الباص للناشئين ببروم هواوي ترد على "حظر" أندرويد أحدث فضائح البحسني... "الشحاتة" بسم #حضـرموت خدمة للشرعية محلل سياسي: على #الأمم_المتحـدة أن ترفع الغطاء على #الحـوثي ولا توفر له الحماية. رئيس الوزراء يناقش مع سفير روسيا لدى اليمن مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية خفايا واسرار تلميع وجه "معين وآل الجابر" وصف محمد الربع بالمهرج... البخيتي: صمت قناة يمن شباب عن الانفلات في تعز يفقدها مصداقيتها #صعـدة.. قصف صاروخي ومدفعي على تحركات للمليشيا بشدا الحدودية بطولة عدن للتنس تكرم ابطالها الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي يمول (6000) سلة غذائية وزعتها العون المباشر في إب بدعم من لجنة الإغاثة بالمجلس الانتقالي..منحة طبية لمستشفى #زنجـبار في أبين إشهار مؤسسة برود كونز الإنمائية في عدن سلمان للإغاثة يوزع لليوم الثالث عشر السلال الغذائية ووجبات الإفطار الجاهزة في محافظات عدن و#مـأرب و#أبيـن محافظ #عدن يوجه بتفعيل غرفة عمليات الطوارئ لمواجهة اضرار السيول العثور على الدكتور نجيب مطهر مقتولاً في شقته بـ #القـاهرة الامطار تتسبب بخسائر فادحة للمنازل والمحلات التجارية بعدن " صور" مبادرة شباب من اجل عدن تُفطّر عابري السبيل على مداخل البريقة مبادرة شباب من اجل عدن تُفطّر عابري السبيل على مداخل البريقة كاتب صحفي يهاجم #الحـوثيين بأشد العبارات.. ماذا قال! مدير واجبات عدن " السقاف " يدعو جميع المكلفين إلى سرعة تسديد زكاتهم المستحقة شرعاً وقانوناً فتح: مليشيا #الحـوثي تحتجز أكثر من 80 شاحنة إغاثية بمحافظة إب تنفيذ أعمال شفط مياه الأمطار في عدد من شوارع مديرية البريقة لقور: من يحاولون تجميل وجه الحوثة لم يتعلموا أو يدركوا أن الحوثة لن يقبلوا بهم الا عبيدا او اتباعا