النخبة الشبوانية نموذجا يقتدى به

ادبــاء وكُتــاب


29 يونيو, 2018 01:24:28 ص

كُتب بواسطة : نصر الأشول - ارشيف الكاتب



بعد مرور اكثر من ثمانية وعشرون عام من التهميش والاقصاء والتنكيل وزرع البؤر الارهابيه وقواعد استخبارات خبيثة في محافظة شبوة وبزعامة احد الاحزاب التكفيريه الداعمه للأرهاب المدعومة من المدعو علي محسن الاحمر ، محافظة شبوة تنفض غبار تلك القوى وتجتثها من على الارض الشبوانيه .

نجاحات ملموسه على ارض الواقع وانتصارات سطرتها جنود وقيادات النخبة الشبوانيه حيث قامت بتجفيف اقوى منبع ومرتع للارهاب في مدينة عزان ومديرية حبان والصعيد بقيادة ، مقدم /محمد سالم البوحر
الذي كان له الدور الاكبر في تطهير هذه المديريات ،
بينما شاركة كل محاور النخبة كلا في المديرية المكلف بها واصبحت محافظة شبوة اكثر امان من باقي محافظات الجنوب ،واصبحت تتمتع بالمدنيه ونبذ الصراعات القبليه والمظاهر المسلحه .

ولكن نأسف مما يجري اليوم للنخبة الشبوانيه من اقصاء وتعتيم اعلامي ممنهج من قبل ذلك الحزب الخبيث الذي خسر معركتة بمواجهة النخبة ،
كذلك تعنت الحكومة الشرعيه لهذه القوة المنظمة وذو الكفاءة العسكرية العاليه ، تريد ان تفرض سياسة الامر الواقع اما ان تقوم النخبة الشبوانية بالانضمام لباقي القوات العسكريه ببعض المديريات التي تتبع المنطقة الثالثه (مأرب) ليسهل لهم اختراقها بعناصرهم التخريبيه ؛ او المكوث هكذا بدون ارقام عسكريه تثبت انتمائهم لهذا الوطن ويستلمون مستحقاتهم ، كون غالبهم كانوا في الجيش السابق .

رغم كل هذه المؤامرات الحكوميه والاخوان المسلمين ضد النخبة ،استطاعت النخبة الشبوانية انتشال حقها وتأمين ارضها وممتلكاتها وحماية شعبها الاعزل واعادة لكل ذي حق حقه ،

كذلك عادة غالبية الشركات النفطية والاستثمارية مستبشرة بقدوم النخبة لتأمين المحافظة وازاحة كابوس الظلام الي جثم على هذه المحافظة عقدين واكثر ،
واصبح المواطن الشبواني يقتدي بنخبته الشبوانية ويطلقون عليها حماة الديار .
واصبحت نموذجا يقتدى بها على كل القوات العسكريه في كل محافظات الجنوب من حيث الثمار التي انتجتها والمعاملات والانضباط للضوابط العسكريه .