اليمنية وتعذيب المسافرين الى متى ؟

ادبــاء وكُتــاب


19 يوليه, 2018 08:09:57 م

كُتب بواسطة : ياسر اليافعي - ارشيف الكاتب


من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا اليوم أب وأم يفقدون طفلتهم، بعد أن ظنوا أنهم اقتربوا من تحقيق حلمهم بعلاجها في مصر . والسبب استهتار وفساد وعبث اليمنية !! ظهر يوم أمس وفي مطار عدن الدولي صعد ركاب الرحلة ٦٠٢ المتوجهة الى القاهرة الى الطائرة، وعند صعودهم تفاجئوا انها بدون تكييف، حر شديد ورطوبة وكتمة .. ليس هذا كل شي ظلت الطائرة واقفة اكثر من ساعة ونص، والركاب يصرخون من شدة الحر خصوصا ان معظمهم مرضى وجرحى .. موظفي اليمنية واحد يطلع وواحد ينزل يعدوا الركاب غير مبالين بصراخ وصياح الناس . همهم فقط بيع التذاكر التي لم يحضر أصحابها وبفارق كبير .. ساعة ونص في الطائرة بدون تكييف وحرارة جو شديدة فوق ٤٠ درجة كفيلة بسلخ جلود. توفت طفلة نتيجة هذا الاهمال رغم ان والدها دفع ١٥٠ دولار اليمنية قيمة أكسجين .. فقد بنته وفقد فلوسه وعاش لحظات قهر لا تنسى .. نصيحتي لمسؤلي اليمنية عاملوا الركاب كمواطنين جار عليهم الزمن وليس معاملة حيوانات من اجل مصالحكم .. اتقوا الله في هذه الناس لا تكونوا انتم والزمن عليهم .. اذا نظام التكييف عاطل وقت هبوط الطائرة وانتظارها قصروا فترة انتظار الطائرة بعد ركوب المسافرين فيها .. ما حدث كارثة واستهتار .. #ياسر_اليافعي