ادبــاء وكُتــاب


15 أغسطس, 2018 08:46:05 م

كُتب بواسطة : حسين الحنشي - ارشيف الكاتب



عيدروس يدعو هادي للنظر الى الظلم الواقع على الجنوب والى العمل مع الجنوبيين .

اليوم الثاني هادي سافر الى مصر للعمل مع المؤتمريين ظنا منه ان السيسي سيساعده فتركه السيسي وذهب الى نيوم بالسعودية ورفضه المؤتمريين.

كيف يثق الجنوبيين بهادي ولا تمسك ذاكرتهم منه الا (نيك أمهاتم )و(اضربوهم في مرجيل)و الاقصاء من الشراكة في مؤتمر الحوار ومن المناصب .

في مصر لم يقبله الا مؤتمريين سبق وقابلوه في الرياض اما تيار احمد علي الذي ذهب من اجلهم رفضوا اللقاء .

وكل يوم يثبت هادي ان الجنوبيين يحمونه ويمدون يدهم له وهو يلث خلف الشماليين فيذلونه اذلال بعد اذلال.

من يصر على تمزيق نسيج الجنوب هو من يصر على ان يذهب الى اَي مكان للقاء اَي شمالي مهما كان ماضيه ومهما اذله ولكن لايمكن ان يقبل ان يعطي اَي جنوبي حقه مهما قدم له من حماية وأكرمه

استمر