وزارة الشباب والرياضة والإتحاد العام لكرة القدم يخوضون حرب ضروس ضد لاعبي محافظة أبين

ادبــاء وكُتــاب


25 أغسطس, 2018 05:39:16 م

كُتب بواسطة : نبيل ماطر - ارشيف الكاتب




اليمن تخوض حرب ضد الجماعات الخارجة عن النظام والقانون وهذة الحرب راح ضحيتها العديد من اليمنيين " ووزارة الشباب والرياضة بقيادة الأستاذ نايف البكري و الإتحاد العام لكرة القدم يخوضون حربآ مع لاعبي اندية أبين الذين لم يذكر اسم المنتخبات الوطنية الا وكان لابناء أبين حصة الأسد ليس مجاملات او وساطات بل لامكانياتهم ومواهبهم فجميع اندية الجمهورية يوجد فيها اكثر من لاعب يحمل الهوية البرازيلية اليمنية (أبين ) ' فمنذ ان تم الإعلان عن وزارة الشباب والرياضة بقيادة البكري وزبانيته من الإتحاد العام لكرة القدم ومن المرجفين الذين يريدون ان يطمسو اسم وتاريخ الكرة الابينية بعدم مشاركة لأعبي أبين مع المنتخب الوطني للناشئين واكتفو بالمناصب الإدارية في المنتخبات لأبين وهذه مخصصة للمقربين وضعفاء النفوس ممن باعو انفسهم لشيطان.

الجميع يضع نصب عينية هذا السؤال " لماذا لا يوجد لأعب واحد من أبين ضمن قوام منتخب الناشئين؟

ليس قريب على من يكيدون على لأعبي محافظة أبين " واستوقفتني عبارة لاحد المطبلين في وزارة المحاباة والمجاملة الرياضية وإتحاده الموقر بقوله أبين فيها حرب عن اي حرب تتحدث واليمن تشتعل من اقصاها الى اقصاها وتم ترشيح من المحافظات التي ترزح تحت ايدي الحوثة والمتحوثين وباسم وزارة الحوثي دون ان يتفوه احدآ منكم بكلمة بل وتذهبون معهم في بعثة واحدة ياوطنيين اين أبين من كل هذا ام ان ابناء تعز واب وصنعاء وصعدة والجوف هم مناطق محررة وابناء أبين ابناء الرئيس الشرعي عبدربة منصور هادي ليس شرعيين .

تم استدعاء العديد من اللاعبين واستثنو لاعبي أبين من شرف المشاركة مع منتخب الناشئين مسؤلية الإتحاد العام لكرة القدم الذي يخضع لوزارة الشباب والرياضة الذي اعلنتها حربآ ضروس ضد رياضة محافظة
أبين.

هناك الملاعب التي مارس فيها الساسة كرة القدم ومباني الاندية التي تنعق على جنباتها الغربان هل اعادة وزارة السفريات والسياحة بنائها او إعادة ترميمها بل اكتفو بالنزول والتصوير والجعجعة الإعلامية لأبين.

الذي نعتها اقل القوم بالارهابية واعلنت أبين انها وشبابها شرعيين هم من مكنوكم من الجلوس في هذة المناصب تقدمو في تحرير عدن والمناطق المحررة وسقطو على كل شبر من ارض اليمن والمناطق التي حررت وهم اليوم في الصفوف الامامية في الجبهات وكل يوم تستقبل أبين اكثر من شهيد وتقصوهم من تمثيل اليمن في المنتخبات الرياضية "ونعود ونقول هل اقام إتحاد كرة القدم بطولة مركزية ليظهر الاعبين مواهبهم و يتم من خلالها اختيارهم لمنتخب الناشئين بل كان الاختيار عشوائي وارتجالي ليس ناشئو أبين اقل اداء في لعبة كرة القدم وخاصة الناشئين بل هم متميزين جدآ وبشهادة المدرب السوري محمد ختام الذي اختار تسعة لاعبين اثناء اول لقاء لموقع تحديث نت في ملعب العلواني بالمنصورة تحدث عن لاعبي أبين وقال : ( لاعبين ممتازين مبين عليهم انهم اشتقلو كويس امكانياتهم عالية جدآ ) يكفينا احاكة المؤمرات والدسائس ضد شباب أبين .

يجب على قيادة مكتب الشباب والرياضة ومدير الإتحادات والاندية ورئيس إتحاد قدم أبين الذي خذلته وزارة الشباب والرياضة ورؤساء اندية أبين ايقاف مسرحية الإقصاء التي تقودها الوزارة وإتحادها الفاشل وعدم السكوت كون شباب الاندية يتحسرون ويعتصرون الم ام ستكون المصالح والخوف على المناصب والمحسوبيات عائق على حساب شباب اندية أبين وستكتفون بالصمت المخزي فان كان كذا فعلئ رياضة أبين السلام وسيكتب التاريخ من خذل شبابنا وكان سببآ في ضياعهم وهذة وصمة عار في جبين كل الرياضيين.