هل عاد الجنوبيون من فعالية 6 سبتمبر لبيوتهم بخفي حُنين؟

ادبــاء وكُتــاب


08 سبتمبر, 2018 07:20:45 م

كُتب بواسطة : انور الرشيد - ارشيف الكاتب



مؤسف ومؤلم أن يتم التلاعب بمشاعر الجنوبين بهذ الشكل دون أن يكون هناك أحترام وتقدير لتلك المشاعر ، فقد كُنت المس مشاعر التفاؤل لابل البعض جسدها بصور وردية رائعة في أكثر من مناسبة وأكثر من فعالية عندما تخرج الجماهير عن بكرة أبيها تُطالب بحقها المشروع بعودة دولتها وكرامتها ، ولكن واضح كما يقال في المثل حساب الحقل لاينطبق على حساب البيدر ، واضح بأن هناك حسابات لاتتفق مع حسابات الأمة صاحبة القرار ومصدر السلطات.

مهما تكن العواقب والتداعيات على قرار حسم الموقف وبلاتردد بعودة دولة الجنوب كما سبق وقلت لن يكون بأسوأ مما هو واقع الأن مُستحيل والأمر حقيقة يحتاج لمكاشفة ومصارحة وشفافية بالتعاطي مع الأمة ، لاتخسروا ثقة الأمة يامجلس أنتقالي هناك عناصر ومناوئة للشعب الجنوبي أستقرت مصالحهم على دماء الشعب الجنوبي وهؤلاء يضربون ضربتهم في المجلس الأنتقالي وفِي معنويات الأمة كلما أرتفع مؤشر عودة دولة الجنوب وهبط للحضيض ، لذلك نصيحتي للمجلس الأنتقالي الذي أود أن أنقل له نبض الشارع الجنوبي وأقول للزبيدي وبن بريك وكل أعضاء المجلس الأنتقالي وأيضاً رئيس وأعضاء الجمعية الوطنية لاتفقدوا ثقة الشارع بكم لاتفقدوا حاضنتكم الشعبية لاتفقدوا أمتكم مصدر السلطات صارحوهم وبلغوهم بالمعوقات التي تمنعكم من أعلان فك الأرتباط .

أنا شخصياًً كمتابع للقضية الجنوبية منذو سنوات تسربت لي مشاعر اليأس وفقدان الأمل رغم قوة تمسكي بالأمل فما بالكم والشعب الجنوبي الذي هو تحت خط الفقر والعوز والمرض والأرهاب والبطالة وبلاكهرباء ولاماء ولادواء

كانت هناك مشاعر فياضة وأمل لايسعه الفضاء المسها كرد فعل من الشارع الجنوبي بدعم المجلس الأنتقالي أتجاه تجاهل القضية الجنوبية من قبل الشرعية الفاسدة المدعومة من دول الخليج التي لن تقدم عودة دولة الجنوب لكم يامجلس أنتقالي وياحمعية وطنية على طبق من ذهب ، أقولها للمرة الترليون لن ينفعوكم دول الخليج والتحالف صدقوني أنا أبن الخليج وأقولها لكم بالفم الملئان وبكل ثقة لن ينفعوكم دول الخليج ولن ينفعكم المبعوث الدولي غريفث ، وأكثر ما أخشاه من تلك المشاعر والدعم أن يتلاشى رويداً رويدا لينزوي بأركان النسيان دون أن يكون له أثر على الواقع الجنوبي وتطوراته.

لذلك أُجزم بأن الشعب الجنوبي رجع من فعاليات السادس من سبتمبر بخفي حنين مع الأسف رغم كل التضحيات والشهداء ، لذلك أُطالب المجلس الأنتقالي بمصارحة الشعب الجنوبي عن مالذي يمنعه من أعلان فك الارتباط وعودة دولة الجنوب؟

فهل يُصدر المجلس الأنتقالي بيان يبلغ به الأمة الجنوبية مصدر السلطات عن المعوقات التي تُعيقة عن أعلان فك الأرتباط وعودة دولتهم؟
وليسامحني المجلس الأنتقالي على ذلك فلامجاملة على حساب الشعب الجنوبي ، فالأوطان لاتُبنى على حساب المجاملات .