ادب وشعر - طفلة إماراتية تحقق إنجاز غير مسبوق في اليابان

ادب وشعر

الثلاثاء - 09 يوليه 2019 - الساعة 12:15 ص بتوقيت اليمن ،،،

    فازت الطفلة الإماراتية الرسامة مزون المزروعي بمسابقة الدورة الـ 20 لمعرض كاناغاوا العالمي للفنون التشكيلية للأطفال الذي أعلنت نتائجه في حفل كبير حضره عدد من المشاركين وأهاليهم وكبار مسؤولي الحكومة والمؤسسات الرسمية والفنية اليابانية.
وأعربت منى المعيني نائب رئيس بعثة سفارة الدولة في طوكيو في تصريح لوكالة أنباء الإمارات " وام " عن سعادتها لفوز الرسامة الإماراتية بهذه الجائزة عن لوحتها التي تعبر عن تراث دولة الإمارات ومعالم تمثل دولتنا الحبيبة.
وقدمت المعيني الشكر والعرفان لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية على دعم سموها لأطفال الإمارات، كما قدمت الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة للدولة على رعايتها أبناء الوطن لتحقيق الفوز والتقدم .
من جانبها عبرت أم الطفلة الإماراتية مزون عن فخرها واعتزازها بسمو أم الإمارات والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة لوقوفهم إلى جانب الطفل الإماراتي دائما بالدعم والتشجيع كما عبرت عن فرحتها بفوز ابنتها في جائزة بينالي اليابان وحصولها على المركز الأول على مستوى العالم.
ولفتت إلى أن فوز إبنتها بهذه الجائزة جاء عن لوحتها التي عبرت فيها عن " عام التسامح " وبذلت فيها جهدا كبيرا لتتوج بهذا المركز وتفتخر بها دولة الإمارات العربية المتحدة .
وأعربت عن شكرها وعرفانها لقيادة الدولة الرشيدة على دعمها المتواصل لأطفال الإمارات الأمر الذي أسهم في حصول إبنتها على المركز الأول في هذه المسابقة العالمية ما يعد فخر لنا ولدولتنا الحبيبة.
 
من جهتها قالت الطفلة مزون خالد المزروعي في تصريح لوكالة أنباء الإمارات " وام " إنها أحبت التعبير في رسوماتها عن التسامح بمناسبة " عام التسامح " الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" في هذا العام، كما أحببت التعبير عن التراث فهذه اللوحة رسمتها في مركز الطفل بوادي الحلم " .
وأعربت عن شكرها وتقديرها لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وللمجلس الأعلى للأمومة والطفولة على مساعدة الاطفال وتقديم الرعاية التامة لأطفال دولة الإمارات والوصول إلى العالمية.
وفي المعرض الذي يعقد كل عامين منذ عام 1981، ويستمر لمدة 47 يوما لغاية 25 أغسطس وتنظمه محافظة كاناغاوا المجاورة للعاصمة اليابانية طوكيو، تعرض رسوم أطفال من جميع أنحاء العالم، تحت شعار " استخدام قوة الرسم لتعزيز أحلام وإبداع الأطفال الصغار الذين سوف يصبحون قادة في المستقبل " .
ويهدف المعرض إلى زيادة فهم الثقافات المتنوعة والاختلافات في أنماط الحياة في العالم، وشهدت المعارض السابقة أكثر من 700 ألف مشاركة من حوالي 100 دولة ومنطقة.