تحقيقات وحوارات - رسام الرمال يحكي مسيرته الابداعية على اوراق " تحديث تايم "

تحقيقات وحوارات

الأربعاء - 02 أكتوبر 2019 - الساعة 12:01 ص بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت/هويدا الفضلي

"الابداع يولد من رحم المعاناة" مثلاً واقتباس ابداعي وثقافي نسمعه كثيراً ويردده كل من يريد ان يحفز شخصاً ما في تخطي اي عثرة من عثرات هذه الحياة، تظل آمال المبدعيين في امواج الاوضاع المعاشه انفاساً مترقبة كل ماهو يهتف للامل رغم الا حياة ، فالانامل الابداعيه هي اكثر الاشياء التي يكثر بها الانجذاب والسماع كأن تنظر لشخصاً يرسم بالرمال صور مختلفه ومتباينه ملامح توصل رسائل وتوضح رؤئ مختلفه قد تكون نتيجتها اسرع واجدى من اي وسيله تحاول ايصال رسائل الحب والسلام وتقبل الآخر وهذا ما يقوم به يعقوب الرجل الحضرمي الجنوبي الرسام بالرمل اقتربنا منه لنتعرف عنه عن كثب عن اسلوب حياته الابداعيه وكان ضيفنا بهذا الحوار المتميز على صحيفة التحديث تايم.

بداية اهلاً بك استاذ يعقوب في صحيفة التحديث لهذا العدد.

- حدثنا في بادى عنك استاذ يعقوب ؟
بسم الله نبدا بالرد عليكم اولاً سعيد جداً اننا معكم طبعاً انا "يعقوب سالم هبشان بن مقشم"
من مواليد 1985م تريم حضرموت رجل يحب الرسم والجانب الابداعي ويريد ان يعطي في هذا المجال اكثر مما ينبغي.


- اخبرنا عن ميولك التخصصي والتعليمي؟
انا اعمل خاص في مجال الفن التشكيلي
درست في التعليم الثانوي وكان الرسم بمثابه هويه لدي.

-كيف كانت بدايتك في الرسم الرملي والرسم العادي؟
البدايه كانت منذو الصغر كنت اعشق الرسم بالقلم الرصاص من ثم الرسم بالالوان الزيتي وعندي هوايه لفنون اخرى في الفن التشكيلي منها المجسمات
من ثم جات فكره الرسم بالرمال.


- ماهي ابرز الصعوبات التي عانيتها في حياتك الابداعيه؟
والله لدي عده صعوبات وكثيره لكن الحمدلله تغلبت عليها وتكمن بضعف في تقديم الخدمات للجانب الثقافي وقلة الاهتمام للشباب ولكن لم استسلم ومازلت احاول قصار جهدي ان اعمل في جانب الرسم الرملي الذي ميزني ونجحت بذلك.

- في بلادنا اصبح الجانب الثقافي والفني رديء جداً كيف استطاعت ان تكمل مسيرتك الابداعيه رغم كل العثرات؟
والله انا شخصياً استطعت ان اطور نفسي بنفسي وايضاً عبر التواصل الاجتماعي فابحث عن الجديد اول بأول فالاطلاع برائي احدى الطرق التي تسقل كافة المواهب وتساعدها في التطوير.

- برائيك الرسم بالرمل فيما يختلف اصوله عن الرسم العادي ؟
طبعاً في اختلاف كبيراً عن الرسم العادي والرملي فالرسم العادي له الوان معينه وطرق ام الرسم بالرمل فن جديد على الوطن العربي ويعتبر من الفنون النادره في اليمن والخليج والوطن العربي وقليل من يمارسه ونحمد الله على هذه الموهبه الغريبه الابداعية.
- كيف ممكن ان يتم دعم الشباب والمبدعيين رغم الواقع الصعب المعاش حدثنا عن طرقك في المعالجه؟
الموهوب يطور نفسه بنفسه ولا يعتمد على حد ويبحث عن الجديد في أي مجال وعليه ان لا يستسلم ابداً.

- اخيراً ماهي رسالتك او كلمتك التي تريد تتوجه بها عن طريق صحيفة التحديث؟ طبعاً في الختام اريد ان اشكركم على هذا القاء المتواضع ونشكر الصحيفة على مجال توصيل رساله الشباب و المبدعين الذين هم بحاجة الى وجود وسائل اعلام حقيقيه تواكب حياتهم العمليه والتعليميه.