تحليلات سياسية - بن عطاف .. هل تقف الكويت الشقيقة بصف من ساندوا صدام

تحليلات سياسية

الإثنين - 18 مايو 2020 - الساعة 01:58 ص بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت / خاص .


تشن ابواق السلطة اليمنية مسنودة باخونج الكويت حملة مسعورة ضد الناشط الجنوبي البارز الشيخ جمال بن عطاف .

وتاتي هذه الحملة على خلفية تصريحات مجتزئة للشيخ بن عطاف دعا فيها الجنوبيين الى حق الدفاع عن النفس في معارك عدوان مرتزقة الشرعية على اراضي الجنوب العربي في محافظة ابين .

وبحسب مراقبين فان هذه الحملة قد اعادت الى الاذهان موقف رموز الشرعية اليمنية الحالية في معركة غزو العراق للكويت .

حيث ساندت هذه السلطة ورموزها الممتدة جذورها الى نظام 7 يوليو الغاشم الغزو العراقي لدولة الكويت الشقيقة بل واعلنوا دعمهم للغزو وسيروا المظاهرات الشعبية لتاييده .

يشار الى ان حزب الاصلاح اليمني الذي يتزعم منتسبوه حملة الحقد ضد الشيخ بن عطاف على تويتر كان الشريك الرئيسي والوحيد لسلطة صالح التي ايدت الغزو بعد ان اعلن المسئولون الجنوبيون برئاسة علي سالم البيض مساندتهم للشعب الكويتي الشقيق .

ويذكر التاريخ جليا ذلك الموقف العظيم الذي عبر عنه الجنوبيون رسميا وشعبيا عن رفضهم للغزو العراقي على الكويت العام 90م وجابت المظاهرات الرافضة لتلك الحرب معظم المدن الجنوبية وشارك فيها مئات الالاف .

محللون يرون في هذه الهجمة الشرسة على الشيخ بن عطاف امتحانا مهما لدولة الكويت الشقيقة واختبارا حقيقيا لخصلة رد الجميل ومدى تميبز الدولة الكويتية للصديق من العدو حيث ان اي موقف سلبي يصدر منها تجاه بن عطاف سيفسر على انه اجراء موجه ضد الشعب الجنوبي باكمله .