تحقيقات وحوارات - رئيس انتقالي حضرموت: الانتقالي والسلطة والنخبة في صف حضرموت.. وقريباً سنفرح بالوادي

تحقيقات وحوارات

السبت - 18 يوليه 2020 - الساعة 10:41 ص بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت | متابعات



أكد الدكتور محمد جعفر بن الشيخ أبوبكر، رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بحضرموت، أن علاقتهم مع السلطة المحلية بالمحافظة أخوية، ولا تتعارض مع مطالب المحافظة.
وقال ابن الشيخ أبوبكر، في حوار مصور أجراه مراسل “نيوزيمن“: "نحن مع السلطة المحلية بحضرموت متى ما كانت معنا، ولن نسمح لأحد أن يتطاول على النخبة الحضرمية بأي شكل من الأشكال".

وأضاف، إن المليونية التي ستشهدها مدينة المكلا، اليوم، ستحظى بحضور جماهيري كبير، داعياً كل أبناء حضرموت إلى المشاركة في فعاليات المليونية وإنجاحها..



وإلى نص الحوار:



* ما هي أبرز إنجازات المجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة حضرموت؟

** للمجلس الانتقالي الجنوبي إنجازات كثيرة، لا سيما في ظل جائحة كورونا، فقد قدمنا الكثير من المساعدات لكثير من المراكز الصحية بتوجيهات من الرئيس القائد عيدروس الزبيدي.

* هل هناك صعوبات تواجه سير عملكم في انتقالي حضرموت؟

** بكل تأكيد، أي عمل لا يخلو من العقبات والصعوبات، لكنا عملنا وما زلنا نعمل على الانتهاء منها.

* ما أبرز مطالب المليونية القادمة التي ستحتضنها مدينة المكلا؟

** مطالبنا تكمن في الوقف إلى صف المواطن وانتزاع حقوقه، وإيقاف العبث بخيرات حضرموت، ونحن مع استعادة الدولة ومؤسساتها.

* هناك من يتحدث عن أزمة صامتة بين المحافظ البحسني والمجلس الانتقالي.. ما مدى واقعية هذا الطرح؟

** علاقتنا أخوية جداً ولا يشوبها شائب، وجهودنا وجهود السلطة المحلية المتمثلة بمحافظ حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء فرج البحسني، تصب في مصب واحد، ونحن مع السلطة متى ما كانت معنا.

** كيف يرى انتقالي حضرموت المشهد السياسي في المحافظة؟

** نحن لسنا حزبا أو كيانا سياسيا، نحن في المجلس الانتقالي الجنوبي نحمل قضية شعب ناضل لأجل قضيته، ونحن بدورنا سنناضل من أجلها أيضا.

* سبق ودعا انتقالي حضرموت لمسيرة وكانت مليونية الوفاء لدولة الإمارات الشقيقة بساحة القرار قرارنا في أيلول/ سبتمبر الماضي.. هل كانت إثباتا للحضور؟

** كان لزاما علينا جميعا أن نقدم رسالة شكر لدولة الإمارات العربية المتّحدة، وقد عبرنا عن ذلك ونتمنى أن نكون وفينا ولو جزء منه، وشعبنا يستحق كل الخير ولا ينسى مواقف الأشقاء وأولاد زايد، طيب الله ثراه.

* أول خطوة ستتخذونها إذا ما تم إعلان الإدارة الذاتية في حضرموت؟

** القضاء على الفساد والاهتمام بقضايا المواطن وحياته.

* هل سيكون لوادي حضرموت نصيب من الإدارة الذاتية؟

** وادي حضرموت جزء لا يتجزأ من حضرموت ووطننا وهويتنا، والوادي سيتحرر قريبا، بإذن الله.

* هل تعارضون حل الأقاليم؟

** لا علاقة لنا بالأقاليم، ويوجد فساد في هذا الملف، ومطالبنا معروفة.

* رسالتكم لكل أبناء حضرموت...

** ندعو أبناء حضرموت في الداخل والخارج للالتفاف حول المجلس الانتقالي الجنوبي كونه الحامل الرسمي لقضيتهم، وأن يفوتوا الفرصة على كل متربص، كما ندعوهم إلى إنجاح المليونية التي ستحتضنها مدينة المكلا اليوم السبت، وستكون خطوة لها أثر إيجابي كبير، بمشيئة الله.