عربي ودولي

الخميس - 08 نوفمبر 2018 - الساعة 08:00 ص بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت/وكالات

كدت نتائج الانتخابات النصفية للكونغرس الأمريكي، فوز الديمقراطيين على الجمهوريين، في مجلس النواب، واحتفاظ "حزب ترامب" الجمهوري بسيطرته على مجلس الشيوخ، في انتصار له طعم الهزيمة.

إقرأ المزيد
هيوستن، تكساس، 6 نوفمبر 2018الجمهوريون يتجهون للاحتفاظ بأغلبيتهم في مجلس الشيوخ وتوقعات بانتزاع الديمقراطيين مجلس النواب منهم
وفاز الديمقراطيون بـ219 مقعدا في مجلس النواب، مقابل حصول الجمهوريين على 194 مقعدا، ليصبح فوزهم بأغلبية مجلس النواب هو الأول منذ 8 سنوت، حسبما ذكرت شبكة "سي إن إن".

بالمقابل تمكن الحزب الجمهوري من المحافظة على الأغلبية في مجلس الشيوخ، حاجزين 51 مقعدًا، مقابل 43 للحزب الديمقراطي، حسب آخر نتيجة غير رسمية أظهرتها "سي إن إن".

وفوز الديمقراطيين بالأغلبية في مجلس النواب، سيؤهلهم لفرض رقابة مؤسسية على رئاسة ترامب، وهو ما من شأنه التأثير سلبيا على أجندة البيت الأبيض في تمرير عدد من الملفات التي يعتبرها ترامب أساسية.

وقد استعاد الديمقراطيون أغلبيتهم في مجلس النواب لأول مرة منذ 8 سنوات، رغم التوقعات التي استبعدت ذلك نظرا لحاجة الحزب للفوز بولايات صوتت لصالح ترامب والجمهوريين مثل انديانا وفيرجينيا الغربية ومونتانا وداكوتا الشمالية.

US Midterm Elections: All 435 seats in the House of Representatives, 35 seats in the 100-member Senate and governorships in 36 states will be voted on.#MidtermElections2018pic.twitter.com/wQMJ2hLJmA

— The Globalist (@theglobalist) November 6, 2018
ويحتاج أي حزب إلى 218 مقعدا على الأقل لضمان الأغلبية في مجلس النواب، بينما يحتاج إلى 51 مقعدا لنيل أغلبية مجلس الشيوخ.

"نجاح هائل... أم خسارة مقلقة"، بالإطلاع على النتائج الأولية لانتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأمريكي، تجد أنها لا هذا ولا ذاك، يمكن استعارة وصف صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية لهذه النتائج بأنها "انتصار حزين" للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب وحزبه الجمهوري.

وضمن ترامب والجمهوريون في تلك الانتخابات السيطرة على مجلس الشيوخ بنسبة 51%، فيما اكتفى الحزب الديمقراطي بنسبة 43% من أعضاء هذا المجلس، بواقع 52 مقعدا للحزب الجمهوري مقابل 44 مقعدا للديمقراطي.

لكن الرئيس الأمريكي فقد الأغلبية المريحة في مجلس النواب الأمريكي، لمصلحة الديمقراطيين، الذين باتوا يسيطرون على نسبة 50.3% من أعضاء مجلس النواب، بعد فوز 219 نائبا لهم، مقابل فوز 193 نائبا جمهوريا بنسبة 44.4% من أصل 435 مقعدا.

ووصفت شبكة "أن بي سي نيوز" الأمريكية فوز الديمقراطيين بأنه "مخرز" في خاصرة ترامب، وسيعيق بشكل قوي عددا كبيرا من سياساته وقوانينه التي يسعى إلى تمريرها.

So trump has the lowest approval rating leading up to the midterm elections, and yet he is still in the White House? Good god America get it together y’all are just embarrassing at this point. #ElectionNightpic.twitter.com/tuwda8jMFE

— 🔮💎 (@SPNwch) November 7, 2018
وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن فوز الديمقراطيين، هو "تاريخي" بكل المقاييس، نظرا لأنه الأول من نوعه منذ 8 سنوات بالنسبة للحزب الديمقراطي.

وسيتمكن الديمقراطيون بفوزهم بأغلبية مجلس النواب من "فرض رقابة مؤسسية" على ترامب، وإنهاء السيطرة الجمهورية على مجلسي النواب والشيوخ، ما سيجعل تمرير الرئيس الأمريكي للأجندة اليمينية أمرا صعبا، وفقا لشبكة " سي إن إن" التلفزيونية.

وقالت الشبكة الأمريكية إن خسارة ترامب ولايات كانت مؤيدة له ومؤيدة للحزب الجمهوري، يرجع إلى اللغة "العنصرية" التي استخدمها ترامب ضد خصومه في الحزب الديمقراطي، وآرائه "العنصرية" تجاه مسائل شائكة، مثل قضايا "الهجرة"، و"الاقتصاد".

لكن مصدر القلق الأكبر، وفقا لما ذكرته صحيفة "واشنطن بوست"، هو أن مجلس النواب يمكنه فعليا هذه المرة أن يستخدم أدوات ترهيب كبرى ضد ترامب، وأن يلوح للمرة الأولى بورقة "العزل".

We can either defeat or impeach an unfit president. #ImpeachmentIsNotDead#MidtermElections2018

— Congressman Al Green (@RepAlGreen) October 23, 2018
وينص الدستور الأمريكي على أن صلاحيات مجلس النواب لا تقتصر على التصويت على الميزانية، وإقرار مشاريع القوانين، وتوجيه الاتهامات إلى الرئيس وقضاة المحكمة العليا والتحقيق معهم والتي يمكن أن تصل إلى العزل من مناصبهم، بل تصل إلى اختيار رئيس للبلاد، في حالة لم ينل أي مرشح أكثرية في انتخابات الرئاسة.

ولكن رغم صعوبة ملاحقة ترامب، إلا أنه يبدو أن أعضاء مجلس النواب الجدد من الديمقراطيين يسعون إلى إحراج الرئيس الأمريكي، مثل ما قاله نائب تكساس، آل غرين، من أن مساءلة ترامب القانونية ستكون من أولوياته في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس.




#الحـوثي يفخخ عشرات الجسور بين ##الحـديدة ومحافظات مجاورة قيادي حوثي يتجسس على اليمنيين وينتهك خصوصياتهم الركن اليمني لليوبيل الذهبي لمعرض #القـاهرة الدولي للكتاب يلفت نظر الرئيس #السـيسي المقدم البوحر " يدشن معرض جمعية تنمية المرآة بمديرية ميفعة" عاجل | انباء عن تعيين الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد محل كاميرت في #الحـديدة #الحـديدة..المليشيات #الحـوثية تحفر خنادق تمتدت الى البحر(صور) الامم المتحدة تعلن عن اسم الجنرال الذي سيخلف باترك بالحديدة عقب حملة تفتيش.. إغلاق (7) صيدليات مخالفة بالتواهي وزير حقوق الإنسان اليمني: #الحـوثيون عرقلوا المسار السياسي #التحـالف_العربي:خروقات مليشيا #الحـوثي الانقلابية لوقف إطلاق النار في الحديدة بلغت 741 خرقًا وزير الإعلام يحذر غريفيث من إضعاف الموقف الاممي وتمادي #الحـوثيين وكأن اليمن تنقصه الأوبئة.. عودة "إنفلونزا الخنازير" هل ضاق رئيس لجنة إعادة الانتشار ذرعا بانتهاكات #الحـوثي؟ العميد ركن ناصر قيس والدكتور لطفي قيس يعزون السفير "محمد مارم" بوفاة والده بحضور رسمي: منظمة "كير" تتسلم مواقع ثلاث مدارس في التواهي لإعادة تأهيلها وترميمها اخر مستجدات قضية طفل البساتين.. وموعد تنفيد الاعدام. مدرسه الاوائل الاهلية تتأهل الى التجمع النهائي في المسابقة المنهجية لمدارس الشيخ عثمان سياسي : الشرعية الطرف الاضعف بين الفرقاء اليمنيين روسيا تحث إسرائيل على وقف ضرباتها "العشوائية" في سوريا في اطار دعهما لجهود عملية السلام في اليمن.. بريطانيا تقدم 5.2جنيه إسترليني "الهلال الأحمر" يوزع 50 طنا من المساعدات على 12 الف مستفيد بمحافظة #شبـوة #السـيسي: مصر تجاوزت المرحلة الصعبة من الإصلاح الاقتصادي #الحـوثيون ينهبون أرشيف إذاعة #الحـديدة تعرف على سبب تهديد مليشيات #الحـوثي لابناء "الحدأ" بالسجن في المديرية وفي مدينة ذمار . تعليقا على تكريم الكوادر والماضلين .. بن بريك: المجلس الانتقالي جاء من وسط هؤلاء ولن أن يخذلهم أحمد علي عبدالله صالح يعود إلى دائرة الضوء من جديد شـاهد أول صورة بعد تعرض محمد علي #الحـوثي لحادث مروري مروع بعد خروجه من #صنـعاء تعيين السقاف نائبا لمدير شرطة الممدارة بعدن سياسي جنوبي: لهذا السبب يتم مهاجمة #الامـارات! مركز الأصدار الألي م/#شبـوة يستلم اجهزه خاصة باصدار البطائق الشخصية مع الحديث عن تغييرات وزارية مرتقبة.. ياسين سعيد نعمان في #السعـودية الامم المتحدة تقرر ايداع اموال منظماتها في اليمن الى بنك عدن بدلا عن #صنـعاء تحضيرات لاستكمال أكبر مشروع صحي بسقطرى ارتفاع اسعار ايجار العقارات السكنية بعدن باحث سياسي: من يهاجم #الامـارات ودورها في الجنوب يدرك تماما انها خطر على مشروعه الحزبي #أمن_عـدن ينفذ حملة أمنية جديدة لإزالة الاستحداثات العشوائية بأراضي الدولة بالممدارة منظمة اتجار تكشف معلومات جديدة عن قيادي متهم باختطاف وتعذيب النساء وزير العدل يزور الشيخ طارق عبدالله المحامي في منزله السقاف:سأحرق نفسي أمام العالم ان لم تسمحو لي بالعودة الى وطني قيادي بالانتقالي: مشكلة الجنوب بأنانية بعض قياداته طيران التحالف يقصف معسكرا تدريبيا لمليشيات #الحـوثي بـ13 غارة جوية خبير استراتيجي: قرار عاصفة الحزم واحد من أهم القرارات في تاريخ العرب الهلال الأحمر الإماراتي يتكفل بعلاج طفلة جريحة من #محافظة_لحـج الوكيل عصام الكثيري يناقش إنشاء مركز لأمراض القلب بوادي #حضـرموت أول ظهور علني لزوجة ولي العهد السعودي "#محمد_بن_سلمـان" الصليب الأحمر: نجاح اتفاق الأسرى مرتبط بتوقيع القوائم النهائية #الحـوثيون يفخخون عشرات الجسور في #الحـديدة الداخلية #السعـودية تتخذ اجراءات صارمة على الحدود اليمنية مؤسسة اسيا للتنمية تستعد لتدشين البرنامج التدريبي للمهارات بلحج تدخل بريطاني جديد في الأزمة اليمنية "تفاصيل"