تحقيقات وحوارات

السبت - 15 ديسمبر 2018 - الساعة 12:00 ص بتوقيت اليمن ،،،

تحديث_نت/ تحقيقات


ظاهرة دخيلة على المجتمع العدني، لم تشهدها المدينة ابدا، مدينة عدن التي اتسمت بالحضارة والمدنية دوما تشهد انتشاراً ملحوظاً وواسع للدراجات النارية، ولم يعد الأمر يقتصر على الاستخدام الشخصي
أو هواة ركوب الدراجات. ليصل إلى منعطف جديد يحمل هوية تجارية، ويتحول إلى مصدر دخل يومي لبعض الشباب العاطل عن العمل، أو من يرغب بتحسين دخله اليومي.
ووصل الأمر بالبعض لعمل شركات نقل صغيرة خاصة بهم، فتجد من يمتلك لوحده أكثر من عشرين دراجة يقوم بإيجارها لعمال آخرين مقابل مبلغ مالي يومي وهو ما ساهم في خلق الزحمة في الشوارع الرئيسية ناهيك عن الحوادث والوفيات التي تسجل يوميا. 
"تحديث نت " قام بتحقيق صحفي لرصد هذه الظاهرة وجوانبها وكيف أثرت سلبيا في المدينة. 

الشوارع والأزقة تختنق 

باتت الدراجات النارية في عدن تسجل حضورا يومي في الشوارع والأزقة يكاد يفوق حضور البشر، الأمر الذي لا يعد مقبولاً في مدينة تفتقر للبنية التحتية الأساسية ، وتشهد أزمة ازدحام خانق في غالبية شوارعها التي تتسم بالطابع الشعبي في مختلف المديريات.
ولان الأمر أصبح مصدر للدخل، فإن غالبية سائقي الدراجات هم ممن يصنفون تحت السن القانوني، ويفتقرون للمهارة الحقيقة والخبرة اللازمة للسواقة. 

*وسيلة نقل جديدة تسجل حضورها يوميا في المدينة. 

في كل يوم وفي أي مديرية من مديريات محافظة عدن، وأينما ذهبت ترى العديد من الدراجات النارية منتشرة في كل مكان، تنتظرك لتركب.
أصبحت هذه وسيلة النقل الجديدة في غالبية المناطق الشعبية بمختلف المديريات.
ولمعرفة سبب رواج استخدام الدراجات كوسيلة, تحدث احد المواطنين ل"تحديث نت" وهو سائق ومالك لدراجة نارية يستخدمها في العمل: بسبب الزحمة الخانقة غالبا ما يلجـأ الناس لركوب الدراجات لسهولة التنقل فيها والوصول للمكان في زمن قياسي.
وتابع: لا تستهلك الدراجة كميات وقود كثيرة وهذا يعد أمر مربح لنا في وقت نفتقر فيه إلى فرصة عمل حقيقة .
وتابع: أعي تماماً خطورة الموضوع، ولو كان الأمر يعود لي لعملت في أي شيء أخر، وأبقيت الدراجة للاستخدام اليومي الضروري في المشاوير القصيرة.

تشويه هوية عدن الحضارية.

تحدث احد الاكاديميين: الانتشار الكبير للدراجات النارية يعتبر تجني على هوية مدينة عدن الحضارية، حتى في القرى لا تشهد مثل هذه المضايقات المستفزة.والإزعاج والعشوائية في الطرق.
وتابع محمد: لا استطيع المرور في سيارتي في الشارع بسلام، لا أصدق أن أتخلص من زحمة الجولة، حتى يأتي سائق دراجة يقود بشكل متهور ليصدمك، أصبحت السواقة تحتاج يقظة كبيرة من كل الجوانب.

اكثر وسائل النقل خطورة ومسببة للوفاة. 

حوادث كثيرة عاشتها المدينة في هذا العام ما بين وفيات وإصابات خطرة ومزمنة.  الأمر الذي لا يختلف عليه اثنين ان الدراجات النارية حلت مشاكل وأزمات العديد من الأسر، وفي الجانب الأخر يبقى ما لا يمكن إنكاره أبدا يطفو على السطح بارزا وواضح ووضوح الشمس. ان هذه الوسيلة وان كانت مصدر جديد للدخل، فهي تعد وجه أخر من وجوه الموت في مدينة عدن.
وهو الأمر الذي أكده المتحدث الإعلامي لمستشفى الجمهورية" عمرو قريش" مضيفاً إلى وصول العديد من الحالات وبشكل يومي لحوادث خطرة سببت بها الدراجات النارية او كانت جزء منها. 
وفي الشهر المنصرم، أصيب شاب من مديرية دار سعد يعمل في هذه المهنة، إصابة خطيرة كادت ان تؤدي بحياته، نتج عنها شلل جزئي أقعده طريح الفراش.
وقال صديق المصاب لتحديث نت: لم يكن يحب هذه المهنة ولكن صعوبة توفير لقمة العيش أجبرت صديقي على مواكبة الظروف والعمل سائق دراجة نارية تعود ملكيتها لشخص أخر.
وتابع: الآن هو طريح الفراش، ومالك الدراجة الأصلي يطالب بالتعويض عن الأضرار التي الحقت بدراجته، وهذا يعد أمر مضحك ومبكي بنفس الوقت.
وأضاف: مؤسف الحالة التي وصلنا لها في مدينة عدن، ان يرمي الشباب أنفسهم لأعمال خطرة لأجل توفير لقمة العيش، في وقت لا يوجد معيل أخر لأسرتهم سواهم.
وندد: على ضرورة الحد من انتشار هذه الظاهرة الجديدة قبل ان تصل الأمور إلى ما لا يحمد عقباه.
وفي السياق: قال مصدر في مستشفى الجمهورية في عدن: يأتينا بشكل يومي العديد من الحالات الحرجة الناتجة عن حوادث بين سائقي الدراجات النارية, بعضهم يدخل في غيبوبة طويلة، والبعض يفقد أحد إطرافه.
وأكد المصدر على أن الحالات التي تأتي من حوادث الدراجات النارية تعد خطورتها اكبر من مثيلاتها الناتجة عن حوادث السيارات. 
وتابع غالباً ما تكون الحوادث مميتة خاصة وان كان الحادث بين سائق دراجة وسائق شاحنة.

مطالب بحضر استيراد الدراجات في عدن. 

لا شك أن هذه المهنة توفر الآلاف من فرص العمل في المدينة ولكن قال احد الاستشاريين الاجتماعين: على القائمين بشؤون إدارة محافظة عدن القيام بحضر استيراد الدراجات النارية في المدينة، في وقت أصبح الجميع يعاني من تبعات هذا الأمر.
وتابع: لا نريد أن يتم ظلم الشباب مثل ما حدث قبل سنوات في عهد النظام السابق حين تم منع ركوبها ومصادرة أي دراجة يتم رصدها في الشارع وقطعها إلى أشلاء.
لكن أقلها يجب أن يتم حل الأمر بأقل الأضرار الممكنة.

وسيلة الارهابين في تنفيذ الاغتيالات .

حتى العام السابق والحالي ومن سنين كثيرة كانت الدراجات النارية العامل المشترك في غالبية عمليات الاغتيال، ليصبح الأمر كمثال شعبي يتم تداوله بين المواطنين تحت عبارة" السيكل يدور" 
وهو ما أرق مضجع العديد من الناس، ليصل بهم الأمر لدرجة الوسواس القهري حين يسمع صوت دراجة قادمة، خوفا على حياتهم من هؤلاء المرتزقة.
نماذج كثيرة لشباب تم اغتيالهم بمساعدة هذه الوسيلة لما تحمله من خصائص تساعد المجرمين في الهرب من الأزقة الضيقة ، والاختلاط السريع بين الناس وصعوبة تمييز الدراجة عن السيارات.




صحفي يكشف كيف تأمرت #مـأرب و#صنـعاء على عدد من شباب الجنوب غريفيث وكاميرت يصلان إلى الريـاض للقاء الحكومة اليـمنية هل ضاق رئيس لجنة إعادة الانتشار ذرعا بانتهاكات #الحـوثي؟ هاني بن بريك: هذه النسبة تريد استعادة الجنوب دولة مستقلة بالآلاف.. انتهاكات ميليشيات #الحـوثي في #صنـعاء وتعز في 2018 العربية : غريفث يغادر #صنـعاء برفقة كاميرت المؤسسة الخيرية لمملكة البحرين تغيث ألف من أسر الشهداء والجرحى بمديرية حبيل جبر محافظة لحـج بعد إفشال اتفاق #الحـديدة..كاتب يمني للرئيس هادي: قلت "نعم" كثيراً وآن الاوان ان تقول "لا" الزُبيدي يكرم امراة جنوبية لدورها في دعم #المقاومة_الجنـوبية إعلامي عربي بارز يؤكد إصابة محمد #الحـوثي في حادث مروري الاعلامي محمد العرب يكشف عن دور لدولة في اغتيال علي عبدالله صالح..من هي؟ المحافظ البحسني يطّلع على التحضيرات لافتتاح مكاتب لمنظمة الاوتشا بحضـرموت قيادي بالانتقالي: المرحلة الحالية تتطلب منا التآزر والتلاحم لأجل الجنوب بدء صرف مرتبات شهر ديسمبر لمنتسبي اللواء(111) باحور غريفثس يتحفظ على نقل اجتماعات #الحـديدة لخارج اليمن مأساة سورية.. مصرع 7 أشقاء ليلا داخل منزلهم في دمشق "#الحـوثي" يفخخ عشرات الجسور بين #الحـديدة ومحافظات مجاورة العرب اللندنية : غريفيث يعلن عن تقدم طفيف في ملف تبادل الأسرى صحيفة بريطانية : ايران زعزعت امن المنطقة ونموذج حزب الله يطبق في اليمن باقٍ لحين تعيين البديل.. موافقة أممية على تنحي كاميرت المقاومة اليمنية ب#صنـعاء تتبنى تفجير مخزن لصواريخ #الحـوثي اشتباكات بين عناصر مليشيات #الحـوثي في ذمار يوقع قتلى وجرحى صحف عربية: اليمن إلى المربع الأول وليبيا تشعل الخلاف بين روما وباريس عاجل : انفجار مخازن الغام حوثية بمناطق جنوب #صنـعاء قرقاش: لا يمكن الانتقال لأي خطوات دون التطبيق الكامل والواضح لاتفاق السويد طالب حوثي يعتدي بالضرب على مدرس بجامعة #صنـعاء اسعار صرف وبيع العملات الاجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاربعاء بالعاصمة عدن أبرز المباريات العربية والعالمية اليوم الأربعاء الشرق الاوسط : عراقيل حوثية تعقِّد مهمة غريفيث في #صنـعاء لإنقاذ اتفاق السويد حجة : 26 أسيراً وجريحاً حوثياً #الحـوثيون يُفخخون مدينة زبيد الأثرية بعد هجوم مباغت ..تحرير سلسلة جبلية بجبهة البقع إحصائية مفزعة عن انتهاكات #الحـوثيين في تعز #الأمم_المتحـدة تنفي استقالة الجنرال باتريك من مهمته في اليمن عرض الصحف البريطانية..الغارديان عن الديمقراطية الإسرائيلية: القتل دون حساب يمر بلا عواقب #السعـودية تسعى لتصدر وجهات الترفيه.. وتستضيف فعاليات شهيرة استكمال التشكيلة الحكومية على طاولة برلمان العراق اليوم انفجاران ب#صنـعاء استهدفا مخزنين للصواريخ والأسلحة عالم حشرات مصري يكرّم صلاح بطريقة "غريبة" "باسندوة" متحدثة في ندوة جنيف حول اليمن إثيوبيا تعفو عن 13 ألف متهم بالخيانة والإرهاب قرار أممي بإيداع أموال المنظمات الإنسانية لدى «المركزي اليمني» استشهاد فتاة برصاص قناص حوثي في بيت الفقيه ب#الحـديدة مصادر: إصابة رئيس اللجنة الثورية التابعة لـ #ميليشيا_الحـوثي مصادر: إصابة رئيس اللجنة الثورية التابعة لـ #ميليشيا_الحـوثي تعطل في تطبيق "واتساب" في عدد من دول العالم بومبيو: ليس محكوما على علاقاتنا مع روسيا بأن تنساق إلى حرب باردة الحمام يقتل شخصين ويجبر بريطانيا على إعلان الطوارئ السقلدي: بعد فضيحة ال9 مليار أصبح الصمت عار وشنار مواعيد رحلات طيران اليمنية لليوم الاربعاء 23 يناير 2019م