عرض الصحف

الجمعة - 11 يناير 2019 - الساعة 12:59 م بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت/العرب:

عقّدت الميليشيات الحوثية مساعي المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث لإنقاذ اتفاق السويد بعد إقدامها، صباح الخميس، على استهداف استعراض عسكري لقوات الجيش الوطني في معسكر العند بمحافظة لحج جنوبي اليمن.

وفجّر الحوثيون طائرة مسيرة أثناء العرض العسكري الذي حضره ضباط كبار في الجيش الوطني اليمني من بينهم رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن عبدالله النخعي، ومحافظ لحج أحمد عبدالله التركي، والعميد الركن ثابت جواس قائد محور العند، وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن، ورئيس الاستخبارات العسكرية اللواء محمد صالح طماح، ونائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء صالح الزنداني.

وأشارت مصادر مطلعة إلى إصابة عدد من القادة العسكريين بجروح طفيفة جراء الاعتداء ومقتل عدد من الجنود في الحادثة التي سارعت القناة الرسمية للحوثيين إلى تبنيها بعد وقت قليل من وقوعها.

واعتبر خبراء عسكريون وسياسيون في تصريحات لـ”العرب” أن التصعيد الحوثي الخطير، والذي جاء بالتزامن مع جهود أممية ودولية لإنقاذ المسار السياسي، سيسهم في تعقيد الأزمة اليمنية وربما يكون سببا في استئناف المواجهات المسلحة في مدينة الحديدة، وانهيار حالة الهدنة الهشة.

وقال الخبير العسكري والاستراتيجي اليمني العقيد يحيى أبوحاتم في تصريح لـ”العرب”، “إن الهجوم قد يدق مسمارا أخيرا في نعش اتفاقيات ستوكهولم، وإنه لا بد من أن يكون هناك رد قاس من قبل الجيش الوطني على مختلف الجبهات وتفعيل العمل السياسي والدبلوماسي واستغلال هذه الجريمة لإظهار وجه الجماعة الحوثية أمام المجتمع الدولي”.

وفيما يمكن اعتباره أول مؤشر على ذهاب المسارين السياسي والعسكري في اليمن نحو التأزيم بعد حادثة العند، نقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن الرئيس عبدربه منصور هادي أثناء لقائه بعدد من القادة العسكريين والسياسيين، الخميس، تشديده على “أهمية تفعيل الجبهات والمقاومة في محافظات صنعاء وصعدة وإب وتضييق الخناق على الميليشيا الحوثية واستكمال التحرير لتطهير الوطن من شرور الميليشيا الحوثية الانقلابية”.

وأكد مجلس الوزراء اليمني أن تصعيد الميليشيات الحوثية رسائل تحدّ سافرة للمجتمع الدولي وقراراته الملزمة، ومؤشر واضح على رفضها الصريح لجهود السلام، والمضي في تنفيذ أجندة داعميها في طهران.

واعتبر مجلس الوزراء في بيان صحافي أن صمت الأمم المتحدة، كما مجلس الأمن والمجتمع الدولي، وتساهلها مع هذه الميليشيات المتمردة وعدم الجدية والحزم في تنفيذ قراراتها الملزمة، شجعها على التمادي في نهجها العدواني والوحشي وتهديدها للأمن الإقليمي.

ووصف وزير الإعلام في الحكومة اليمنية، معمر الإرياني، توقيت العملية بأنه “ضربة قوية لجهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص لليمن لحل الأزمة، وتأكيد على أن الميليشيا الحوثية لا تؤمن بلغة السلام ولا تجيد إلا القتل والإرهاب ولا تفهم إلا لغة السلاح، ودليل قاطع على استمرار الدعم الذي يقدمه نظام طهران لها”.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة في سلسلة تغريدات على تويتر “بإدانة هذه العملية الإرهابية واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق الميليشيا الحوثية التي باتت تمثل تهديدا حقيقيا للأمن الإقليمي والدولي وحركة التجارة الدولية في البحر الأحمر، خاصة وقد باتت الصورة واضحة حول الطرف المعرقل للسلام”.

وعلق الباحث السياسي اليمني ورئيس مركز فنار لبحوث السياسات، عزت مصطفى على عملية قاعدة العند باعتبارها استمرارا لنهج الحوثيين الساعي لنسف جهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث في ما يتعلق بملف تعز تحديدا، مشيرا إلى أن الحوثيين بهذه العملية سيتسببون في دفع الشرعية لاستئناف المعارك في جبهات شمال لحج وجنوب وشرق تعز بغية تأمين المناطق المحررة من أي هجمات مشابهة.

وتوقع مصطفى في تصريح لـ”العرب” أن ترد الشرعية بعمليات واسعة لتحرير جبل “جالس″ ومناطق في “القبيطة” وهي مناطق مرتبطة ارتباطا مباشرا بقضية فك الحصار عن المعابر في تعز المحاصرة.

ورجح أن تساهم العملية في توجيه الشرعية والتحالف نحو الضغط على الأمم المتحدة لتحديد موقف من تهرب الحوثيين من تنفيذ اتفاق الحديدة باعتبار موانئ الحديدة تشكل منفذا رئيسيا لتهريب الطائرات الإيرانية من دون طيار إلى الحوثيين، مضيفا “يبدو أن الحوثيين يعتقدون أن ضغط الشرعية والتحالف العربي على الأمم المتحدة في هذا الجانب سيعطيهم فرصة للتخفيف من تسليط الضوء على تهربهم من تنفيذ اتفاق الحديدة”.

وجاءت العملية الحوثية بعد ساعات من إحاطة المبعوث الأممي مارتن غريفيث إلى مجلس الأمن التي أشار فيها إلى “تحقيق تقدم ملحوظ في تطبيق اتفاق السويد رغم الصعوبات التي اعترضت عمل الفريق”.

وأكد غريفيث، في تقريره إلى مجلس الأمن الذي تحاشى فيه تحميل الحوثيين مسؤولية عدم تنفيذ اتفاق الحديدة، على أن “طرفي الصراع في الأزمة اليمنية التزما إلى حدّ كبير بوقف إطلاق النار في مدينة الحديدة”، معتبرا أن الانتشار السريع للمراقبين الأمميين في الحديدة “وجه رسالة واضحة إلى الشعب اليمني وكافة الأطراف، عبرت عن رغبة الأسرة الدولية في تحويل الاتفاق إلى واقع ميداني”.






مديرعام مديرية قعطبة يدشن توزيع الاعلاف الحيوانية المقدمة من منظمة صناع النهضه لقاء رئيس انتقالي محافظة #الضـالع مع اكاديميون جنوبيون من اجل السلام بيحان .. من هنا يقطع معصم الأحمر في سيئون إدارة تقنية المعلومات في شركة النفط بعدن.. جهود جبارة لمواكبة التطور التكنولوجي والرفع من أداء الشركة الموجري يزور الخطوط الامامية لقوات الجيش الوطني وقوات الحزام الأمني في جبهة عزاب بيت الشوكي مديرية قعطبة قال انها تمنع احتلال يمني للجنوب "لقور" لا يمكن السماح للنيل من قوات الجنوب التي تشمل الاحزمة والإسناد والنخب مابين حمار تبة نهم وثلاجة تعز فضائح الجماعة الاخوانية الانتهازية تتوالى "تحليل خاص" المقدشي يقول أن جبهة نهم أصعب جبهات القتال ضد #الحـوثيين ومراقبون يتساءلون: أين يذهب دعم التحالف للجبهة؟! سفيرنا في مملكة أسبانيا يشارك إحتفال ذكرى تأسيس الجامعة العربية عاجل..الأحزاب اليمنية تحمل #الـرئيس_هادي مسؤولية تعطيل مجلس النواب(وثيقة) الميسري يناقش مع محافظ #شبـوة الأوضاع الأمنية في المحافظة هل قتل الإعلامي الخليجي محمد العرب؟ لبحث تعزيز الإمن والاستقرار في العاصمة عدن "قائد اللواء الأول دعم وإسناد يلتقي مدير شرطة عدن" طيران #التحـالف_العربي يستهدف مخازن الطائرات المسيرة الإيرانية في #صنـعاء سياسي يمني يقول ان الإصلاح يستخدم عناصر غير يمنية في إدارة المعركة مسهور:بدون تصنيف حزب الاصلاح جماعة ارهابية سيظل الجميع في استنزاف الشليمي يقول ان حزب الاصلاح تمرد على الشرعية بدعم من #مركز_الملك_سلمـان .. البرنامج الوطني للإمداد الدوائي بعدن يتسلم 490 طناً من محاليل الغسيل الكلوي اجتماع يعزز التعاون الأمني المشترك بين الأمن العام والحزام الأمني بمودية زيارة رفيعة المستوى لموسكو تكثّف التركيز الدولي على "القضية الجنوبية" بحضور محافظ #أبيـن ..أختتام أعمال المخيم الطبي للعيون في هيئة مستشفى الرازي ب#أبيـن قوات لواء الكواسر تحرر مواقع استراتيجية في منطقة الرزامات ب#صعـدة تعز ..مصرع قيادات حوثية في غارات لتحالف دعم الشرعية المتحدث باسم الخارجية الأمريكية يفجرها مدوية ..روسيا تدعم انفصال الجنوب اتفاق #الحـديدة يبدو أنه أمل السلام الوحيد باليمن مع دخول الحرب عامها الخامس الاصلاح يوجه بتوثيق الحسابات والشخصيات التي هاجمت الحشد الشعبي بتعز كل ما تريد معرفته عن مباراة هولندا وألمانيا اليوم في تصفيات الأمم الأوروبية 2020 سفيرة الاتحاد الأوروبي والهلال الإماراتي يشاركان في ورشة عمل بالعاصمة عدن حلم إيران التوسّعي في اليمن يتبدّد.. ومؤسسات الدولة تتمكّن العراشة تلتقي مدير منطقة طيران اليمنية بعدن قيادة الانتقالي بسرار يافع تعزي بوفاة الشيخ صالح ثابت الشنبكي خبير استراتيجي: الاخوان يثبتون انهم كانوا يبنون مليشياتهم لضرب خصومهم غير #الحـوثيين أسعار الصرف وبيع العملات الاجنبية مقابل الريال اليوم الاحد بالعاصمة عدن تقارير.. يوفنتوس يستسلم أمام رغبة نادي برشلونة في ضم الهولندي دي ليخت صحف عربية: ما بعد هزيمة داعش انفجار عبوة ناسفة بمدينة المحفد ب#أبيـن (تفاصيل) أبرز المباريات العربية والعالمية اليوم الأحد مقتل قيادي حوثي بغارات للتحالف في البيضاء المركز الثقافي اليمني في #القـاهرة يقيم ندوة بعنوان(قراءات في فلسفة سلسلة مشروع خلاص الإنسانية) #الحـوثيون يختطفون ثلاثة من موظفي صحيفة رسمية بعد أن تحداه أن يغني ضد دولة قطر.. حنشي:عبود خواجة يثبت بشكل قاطع تبعيته للمشروع القطري عرض الصحف البريطانية..روبرت فيسك في الإندبندنت: لا تصدقوا الضجيج، تنظيم الدولة الإسلامية لم يندحر بعد بعد العبارة.. تحذيرات من كارثة إنسانية جديدة في الموصل العالم يطوي صفحة «دويلة داعش» #صنـعاء.. استهداف مواقع حوثية لتخزين الدرون ملائكة الرحمة بجامعة عدن يتفوقون ويبدعون بميادين الأدب و#الريـاضة في أسبوع الطالب الجامعي ال21 لجنة ابين الخدمية : #أبيـن ورئيسها يناشدون بسرعة إدخال خدمة عدن نت إلى المحافظة لا بديل عن الحل السياسي في اليمن لجنة #الحـديدة تستأنف أعمالها غداً في حالة انضمامه لريال مدريد.. بوغبا ثالث أعلى أجراً في تشكيلة الملكي