عرض الصحف

الأحد - 10 مارس 2019 - الساعة 12:35 م بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت/الشرق الاوسط:

هددت الميليشيات الحوثية بتصعيد ميداني أوسع في مختلف جبهات القتال أمس، على لسان وزير دفاعها، بالتزامن مع اندفاع الجماعة لتفجير الأوضاع في محافظة الحديدة، عبر تكثيف هجماتها وقصف المواقع الحيوية وأماكن تمركز القوات الحكومية شرق المدينة وجنوبها.

وعلى وقع التصعيد القتالي للميليشيات الموالية لإيران، حذرت الحكومة الشرعية من نفاد صبرها، ودعت الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن وكبير المراقبين الدوليين مايكل لوليسغارد لاتخاذ موقف واضح من تعمد الميليشيات تأجيج الأوضاع وخرق الهدنة. وبث وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، على صفحته في تويتر، تسجيلاً مصوراً يوثق حريقاً كبيراً في مجمع إخوان ثابت الصناعي، شرق مدينة الحديدة، الذي يقع في نطاق سيطرة القوات الحكومية، بسبب القذائف الحوثية على المجمع.

وتسبب القصف الحوثي في احتراق مستودعين على الأقل، وتدمير قسم كبير من معدات المصنع، بحسب ما أكده وزير الإعلام اليمني، ومصادر ميدانية. ودعا الإرياني المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث وفريق الرقابة الأممية إلى اتخاذ موقف واضح من هذه الاختراقات المستمرة من قبل الميليشيات الحوثية لوقف إطلاق النار.

ووصف الوزير اليمني ما تقوم به الجماعة الحوثية بأنه تدمير ممنهج للبنية التحتية في مدينة الحديدة، من مستشفيات ومصانع، قال إنه يتكرر كل يوم، في ظل صمت مطبق ومستغرب. وحذر الوزير الإرياني من أن صبر الحكومة يوشك على النفاد جراء الخروق الحوثية التي تحولت، بحسب مصادر ميدانية، في الآونة الأخيرة، إلى هجمات مكثفة مدروسة بعناية، وليست مجرد تصرفات فردية من قبل عناصر الميليشيات، كما تدعي الجماعة الحوثية.

وكان المجمع الصناعي المعروف بمجمع إخوان ثابت قد احتضن عدداً من اجتماعات لجنة التنسيق المشتركة لإعادة الانتشار، غير أن قذائف الميليشيات المتواصلة أدت إلى تدمير أجزاء كبيرة، إلى جانب عشرات المباني والمواقع، بما فيها مستشفى 22 مايو.

وفي سياق سعي الجماعة الحوثية إلى التنصل من التزاماتها القائمة بموجب اتفاق السويد، والعودة إلى تفجير الأوضاع مجدداً، هدد وزير دفاعها محمد العاطفي أمس، في تصريحات بثتها المصادر الرسمية للجماعة، بتصعيد القتال في مختلف الجبهات، وقال إن لدى جماعته منظومة أسلحة جديدة لم تستخدمها بعد، زاعماً أنها ستكون مفاجئة، وسيتم استعمالها في الأيام المقبلة، وفي الوقت المناسب.

ويرجح مراقبون أن الجماعة الحوثية قد تكون حصلت في الفترة الأخيرة على أنواع جديدة من الصواريخ الإيرانية التي يتم تهريبها إلى الحديدة والسواحل الغربية اليمنية، حيث لا تزال الجماعة تسيطر على جزء واسع من الشواطئ المطلة على البحر الأحمر، بما في ذلك موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى.

وجاء تهديد الجماعة الحوثية بعد أيام من إبلاغها مسؤولين أمميين في صنعاء تمسكها بوجودها الأمني والإداري وأجهزتها الانقلابية في الحديدة وموانئها، وعدم تسليمها للقوات الأمنية التابعة للحكومة الشرعية، أو للسلطات المحلية التي كانت قائمة في المدينة وموانئها قبل الانقلاب.

ورفضت الميليشيات الانسحاب المقرر، وفق الخطة التي أعدها الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد قبل نحو أسبوعين، في المرحلة الأولى من الخطة، كما رفضت الإشراف الأممي على نزع الألغام وتسليم الخرائط أو إحلال قوات الأمن المحلية التابعة للحكومة الشرعية محل الميليشيات.
وفي السياق التصعيدي ذاته، شنت الجماعة الحوثية هجوماً عنيفاً استخدمت فيه المدفعية والهاون، بالتزامن مع محاولة عناصرها اقتحام مواقع القوات الحكومية في شرق المدينة وجنوبها.

وذكرت مصادر ميدانية لـ(الشرق الأوسط) أن المعارك التي اندلعت فجراً، واستمرت ساعات، تمكنت خلالها القوات الحكومية من صد الهجوم الحوثي، وإفشال محاولة التقدم باتجاه شارع الخمسين والمدخل الشرقي للمدينة.
وأفادت المصادر بأن الميليشيات الحوثية خسرت عدداً من عناصرها الذين سقطوا خلف معسكر الدفاع الساحلي، بعد أن أجبرتهم القوات الحكومية على التراجع.

وتقول الحكومة الشرعية إن الجماعة الحوثية خرقت اتفاق وقف إطلاق النار منذ سريانه في 18 ديسمبر (كانون الأول) أكثر من 1500 مرة، وهو ما أدى إلى قتل وجرح أكثر من 600 شخص، من سكان المناطق والقرى الخاضعة لها، بسبب القذائف والصواريخ الحوثية.

ولم تنجح حتى الآن المساعي التي يبذلها الجنرال الدنماركي في الحديدة في إقناع الجماعة بتنفيذ اتفاق الحديدة، والبدء في عملية إعادة الانتشار من الموانئ، لجهة أن الجماعة تحاول تفسير الاتفاق كما يروق لها، عبر زعمها أنه لم يشر إلى الانتشار الأمني، وإنما اقتصر على الانتشار العسكري، وهذا في نظرها يبقي على وجودها الأمني والإداري في الحديدة وموانئها.

وفي حين اعتبر وزير خارجية بريطانيا جيرمي هنت، خلال زيارته الأخيرة للمنطقة، أن مساعيه خلال الزيارة التي شملت لقاء ممثلين عن الجماعة الحوثية، في مسقط، قد تكون بمثابة الفرصة الأخيرة لتنفيذ اتفاق السويد، في الوقت الذي حذر فيه من عودة المعارك بشكل شامل.
وجددت الميليشيات الحوثية، في بيان لخارجيتها الانقلابية، بثته مصادرها الرسمية أمس، اتهام بريطانيا بأنها هي العائق أمام تنفيذ اتفاق السويد.

وزعمت الجماعة الموالية لإيران أن الحكومة الشرعية تطرح مطالب خارج الاتفاق، بإيعاز من بريطانيا» التي وصفها البيان بأنها «ما تزال تمارس التضليل على شعبها لمواصلة صفقاتها المشبوهة.
كما زعمت الجماعة، في بيانها، أن سياسة الحكومة البريطانية لا تخدم السلم والأمن الدوليين ومصالح الشعب البريطانية، ووصفتها بأنها منحازة في مواقفها ضد الجماعة.





مصير بنزيما الموسم المقبل ! أمن #أبيـن يسلم 10 متهمين للنيابة الجزائية في عدن طفل يمني ب#السعـودية يحول بطاريات التليفونات القديمة لمراوح هوائية النخبة الشبوانية تبسط سيطرتها على مدينة عتق وتنشر قوات في عسيلان ومرخة السفلى (صور) كل الطرق تؤدي لمبابي في ريال مدريد اللواء بن بريك: الانتقالي يمتلك مشروعا لسلام يمني دائم رابطة أمريكية تدين جرائم مليشيات حزب الإصلاح في تعز شاهد .. صورة رئيسة وزراء نيوزيلندا تغطي برج خليفة "اليمنية" توقف رحلاتها من مطار عدن بشكل مفاجئ ميليشيا الحوثى تنشئ 4 معسكرات لتدريب الأطفال والمختطفين بإشراف إيراني أزمة خانقة في مياه الشرب وجفاف بمديريات يافع القارة مركز الأمومة والطفولة بسقطرى يستقبل أجهزة حديثة ومانيل ريال مدريد بالتمني …نجوم كثيرون فعلوا مثل بوجبا ولم ينضموا للملكي ! كتائب "أبي العباس" تسلم متهمين بالأحداث الأخيرة للجنة الأمنية عناصر حوثية تقتل 5 مواطنين ب#صنـعاء لحج | الهؤسسة العامة للطُرق والجسور تتسلم منشآتها بالعند لواء عسكري شمالي ب#شبـوة يمارس التمييز ويصادر مرتبات جنوده الجنوبيين توحيد هيئتي المتقاعدين العسكريين والمدنيين في الجنوب سفير روسيا: سندرس موقف الانتقالي وعلاقتنا بالمجلس ستكون طيبة منظمة الاتجار بالبشر: #الحـوثيون اختطفوا 160 امرأة مدير أمن لحج: لا وجود لسجون سرية بالمحافظة اشتراكي تعز: الحملة الأمنية عقاب للمدينة القديمة وليست مهنية مجاميع حوثية يصلون تعز للقتال في صفوف حزب الإصلاح بمساعدة المسلمين المحليين.. شرطة بريطانيا تعتقل مهاجمي مساجد برمنغهام عاجل | طيران التحالف يقصف مواقع الميلشيات ب#صنـعاء عاجل | سكان المدينة القديمة بتعز يستغيثون من قصف وجرائم مليشيا الإصلاح بن بريك يناشد التحالف التدخل لوقف مجازر الإصلاح الجماعية بحق ابناء تعز #الأمم_المتحـدة : 430 قتيلا جراء إعصار مدمر في موزمبيق وزيمبابوي وملاوي #السعـودية تدعم مواطنيها بعشرة مليارات دولار خلال 16 شهرا مقتل وجرح عدد من #ميليشيا_الحـوثي بغارات جوية بحرض وزير الخارجية الأميركي: الميليشيات #الحـوثية تعمل بإيعاز من المرشد الإيراني مقتطفات من مقابلة الرئيس الزبيدي مع قناة روسيا اليوم علي البخيتي: #الحـوثيون دواعش الزيدية #الحـوثيون يعلنون هوية الطائرة المسيرة التي اسقطوها الليلة في سماء العاصمة #صنـعاء عاجل : تفاصيل حول اشتباكات البريقة تعميم حوثي بمنع تداول العملة المحلية المطبوعة حديثا (وثيقة) #الحـوثيون يعلنون إسقاط طائرة دون طيار فوق #صنـعاء اشتباكات مسلحة بالمُعلا وسط عدن (تفاصيل) عاجل : تفاصيل مهمة حول اشتباكات المعلا زعيم حزب يميني دنماركي يحرق نسخا من القرآن الكريم أمام مصلين #السعـودية تطالب بـ"إسكات أصوات التطرف" دمشق: الجولان حق لسوريا ولشعبها وسوف نحرره بكل الوسائل المشروعة ما هي السيناريوهات المحتملة في #الجزائر؟ الشيخ بن عطاف يعتذر لرئيسة وزراء نيوزيلندا هيئة الفساد تُحذر من التعامل مع الهيئة التي زورتها مليشيا #الحـوثي مركز SOS للتنمية يفتتح الجلسات المجتمعية في مديرية الشيخ عثمان بعدن شركة الغاز تعلن انخفاض إنتاج الغاز المنزلي في جميع المحافظات بنسبة 40% (وثيقة) "مبادرة نبيلة" ل #نيوزيلنديين في أول جمعة بعد المذبحة حياة قاسية ومعاناة لاتوصف .. مدارس " خبر المراقشة " بأبين .. في الدقائق الأخيرة من الحياة !! فرق رسم تستكمل لوحات جدارية ضمن المرحلة الثانية من حملة التوعية بمخاطر المخدرات