تحليلات سياسية

السبت - 13 أبريل 2019 - الساعة 01:31 م بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت/خاص

عقد مجلس النواب اليمني صباح اليوم جلسته الاستثنائية التي دعا لها الرئيس هادي لسحب بساط البرلمان من ايدي مليشيات الحوثي الانقلابية.

وانطلقت فعاليات الجلسة التي تراسها النأئب سلطان البركاني الذي ينتمي سياسيا لحزب المؤتمر الشعبي العام الحزب الاكبر نفوذا في الشمال والتي اعاد لملمة صفوفه تمهيدا لازاحة حزب الإصلاح من الواجهة السياسية للشرعية.


وشهدت الآونة الأخيرة تحركات سياسية قوية لحزب المؤتمر الشعبي العام وإعادة لملمة صفوف قيادته بدعم من الرئيس هادي والتحالف العربي تمهيدا للتخلص من هيمنة الاخوان المسلمين التي اوصلت البلاد إلى حافة الانهبار.

ويرى مراقبون سياسيون ان عودة المؤتمر القوية للمشهد السياسي اليمني يصب بصالح الأصوات التي تنادي بايقاف حرب اليمن ويحد من سيطرة الإخوان المسلمين على صنع القرار بالحكومة الشرعية وإعادة تحريك الجبهات الشمالية

واكد المراقبون ان المسيرات التي انطلقت صباح اليوم بمدينة تعز حاملة اعلام حزب المؤتمر الشعبي العام ستعيد التوازن السياسي الذي يحدث في تعز و الشمال عموما ويضع حدا لتمادي الإصلاح في هيمنته على المدينة.

ومن المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة سيطرة كلية للمؤتمر الشعبي العام وتقليص نفوذ الإخوان المسلمين الذين يحاولون السيطرة على القرار السياسي في حال تم التخلص من المجلس الانتقالي الجنوبي.