اخبار وتقارير

الأحد - 14 أبريل 2019 - الساعة 03:19 م بتوقيت اليمن ،،،

(تقرير / وائل شعيفان)



جزيرة سقطرى السواحل العذراء حيث الاحلام الحقيقية

محمد وأمنية هم زوجين من دولة الجزائر يعشقون السياحة ولـ أمنية العديد من رحلات السياحة في شتى البلدان وهي وزوجها من الجزائريين الذين يدعون السلطات في الجزائر الى تفعيل دور السياحة في بلدهم لكن السلطات هناك ليس لها اذن صاغية في فتح البلاد للسياحة فقرروا السياحة في عدة بلدان .

•محمد وأمنية في سقطرى

قرر الثنائي أمنية ومحمد القيام برحلة الى جنوب اليمن حيث يقال ان في اليمن حرب لاكتشاف ما تخفية هذه البلاد من مناطق سياحية غاية في الجمال حيث روت الجزائرية أمنية وضع جنوب اليمن وبالذات جزيرة سقطرى وقالت " قد يقول البعض ان رحلتنا قمة الانانية ان تزوروا بلد في حالة حرب للسياحة والاستجمام!
وانا اقول اولا سقطرى منطقة جدا آمنه !
ثانيا لماذا ايام العشيرية السوداء كنا نلوم الناس لأنهم لم يسألوا فين نحن، وزادوا من عزلتنا الم نكن لنفرح لو جاء احدهم ليروي الحقيقة وما يحدث بعينه المجردة لا كما ترويها كاميرات التلفزيون ، بهذا المنطق لما يزور الكل بلدان نعرف حق اليقين ان جمالها وما تملك هي من تتسبب في الحروب لهذه البلدان ..

•فرحة ابناء واهالي سقطرى بالسواح



تقول السائحة الجزائرية أمنية ان فرحة السقطريين بالسواح لا توصف هم بأمس الحاجة لكل دولار يدخل الجزيرة ، هم تضرروا كثيرا من السنوات التي لم تكن تصل فيها الطائرات اليهم وكذلك الاعصار الذي ضرب المنطقة مؤخرا.


•أمنية ومحمد يتجولان في سقطرى


وصلت أمنية ومحمد جزيرة سقطرى اواخر مارس الماضي واقاموا في سقطرى عدة ايام وتجولان سوياً في سقطرى بحرا وبرا تنقلوا بين الرمال والبحار والاشجار والتلال والكهوف، جالسوا السكان فوجدوه مضيفا مرحبا بهم سعيد برحلتهم ليكتشف الثنائي أمنية ومحمد جمال طبيعة سقطرى ارضا وبرا وبحرا وانسانا.


•السحر السقطري



تبدي أمنية اعجابها في جزيرة سقطرى وتقول انا من الناس التي لا تحب مقارنة البلدان بعضها عن بعض فلكل بلد شيء يميزه عن الآخر ، ولكن عندما يتعلق الأمر بسقطرى فلا مجال للمقارنة ،، وجدت في المالديف الشواطئ العذراء تماما مثل سقطرى لكنني لم اجد فيها الاحتكاك بالسكان عكس سقطرى ،، وجدت في "زنزبار" الشواطئ العذراء ولكنني لم اجد بها التنوع التضاريسي مثل ما يوجد في سقطرى ، ووجدت في جزر "القلب قوس" كل ما ذكر من قبل ، ما عد السحر الذي يوجد في سقطرى.



•جمال فاق التوقعات


تضيف امنية قولها ان جمال جزيرة سقطرى فاق كل التوقعات كل يوم عشناه هناك يحمل الكثير من المفاجأت ، كم هو جميل ان تسافر الى وجهة لا تعرف عنها الكثير وتكتشفها مع الوقت.


•رحلة القارب


تقول أمنية "رأينا مجموعة عدة من الدلافين خلال رحلة القارب الى شاطئ المحرقة، لا توجد كلمات يمكن ان تصف افراحنا ومشاعرنا ، وبينما اقتربت منا وابتسمت لنا لمدة 10 دقائق ذهبوا في رقصة من الفرح والسعادة "سقطرى حيث كل الاحلام حقيقة " .

•رحلة الى جبال دكسيم



وزار محمد وزوجته أمنية منطقة دكسيم في الارخبيل السقطري للتعرف على الحياة البرية وجمال الطبيعة هناك حيث عبرت أمنية عن سعادتها بالقول " تأرجحت ارجوحة المرح تحت اشجار دم التنين في هضبة دكسيم وهنا تعرفت على الكنز الدفين من النباتات والحيوانات النادرة في اليمن .


•أمنية ومحمد يغادران سقطرى ويتعرفوا عن معاناة الحرب


شرحت امنية رحلة المغادرة من سقطرى الى مصر حيث قالت ان " الرجوع من سقطرى الى القاهرة توجب علينا العبور بالطائرة الى مدينة سيئون ، حطت الطائرة في مطار سيئون نزل من نزل وبقينا نحن ومن. سيكمل الرحلة الى القاهرة ننتظر لمدة ساعة داخل الطائرة مسافرين جدد يواصلون معنا الرحلة الى مصر ،، بدأت الناس في الصعود وبدأ معهم قلبي في التمزق ،، اناس مبتورة اطرافهم ، آخرون على اسرة لا يتحركون ، وآخرون التهمت النيران بعضا من اجسادهم ،، اقتربت من اخ احدهم بحكم انه كان معي بعض المهدئات لأعطية اياهم ،، قلت له : هي الحرب ؟ فقال نعم ليجيب اخر بسرعه لا لا هو تعرض لحادث سيارة !!


فهمت بسرعة انه لا يريد ان يعطي تفاصيل لماذا لست ادري،، عدت الى مقعدي ليزيد من وجعي محمد عندما قال لي : انا وانت اخذنا مكان انسان بحاجة للعلاج ، ربما اراد ان يحجز فوجد الطائرة مملوءة !! هؤلاء المرضى كانوا متوجهون للعلاج الى مصر وفي هذه الرحلة كانت لي الفرصة ان ارى بعيني واحد بالمئة من فظاعة الحرب ، تخايلت نفسي مكان تلك المرأة التي كنا نسمع بكائها ولا نراها كونها كانت منقبة، كانت تبكي على زوجها وهو يأن من الألم ،، لا احد في الدنيا يستحق ان يعيش تحت رعب مستمر لا احد يستحق ان يعيش منظرا الموت ، لا احد يستحق ان يعيش في ظل الحرب ..