خطر زمام والاكتشاف المتأخر

ادبــاء وكُتــاب


22 يناير, 2019 12:01:15 م

كُتب بواسطة : عادل الشبحي - ارشيف الكاتب


قبل عدة أشهر كتبت منشور و أخرجت فيه للإعلام والرأي العام مستندات تدين محافظ البنك المركزي محمد زمام ووضعت مقارنة بين راتبه ورواتب زعماء العالم بالدليل وأزعم بأنه أكثر منشور تم تداوله في الصحافة وعلى الفيس والواتس بنفس صيغته أو تم تغيير فيه بعض الألفاظ ...

قبل اتفاق السويد اتفق المدعو زمام مع مكتب المبعوث على إيجاد صيغة توافقية حول البنك المركزي بحيث يشمل صنعاء وأخواتها بطريقة تسيء للشرعية والرئيس هادي وهو يعمل على إخراج البنك من عدن بل وإثبات فشله من أجل نقله وأملك بعض المعلومات حول كثير من الخطوات التي قام بها وبالتواصل مع صنعاء المهم أن الصيغة تم رفضها من قبل خالد اليماني في ستوكهولم وحينها بدأت تضع عليه دوائر حمراء.

أتذكر أن أحد الوزراء حينها اتصل علي يعتبر منشوري والمستندات التي فيه تأتي من باب المناكفات السياسية حتى أثبتت فعليا وهاهم اليوم يقيمون عليه الحملة بعد أن أوقعهم أمام العالم والمبعوث .
#عادل_الشبحي