ادبــاء وكُتــاب


20 نوفمبر, 2017 03:33:44 م

كُتب بواسطة : خير الله خير الله - ارشيف الكاتب


تشير زيارة البطريرك الماروني للمملكة العربية السعودية إلى أن المملكة تتحول سريعا إلى دولة طبيعية. يعكس استقبال الملك سلمان بن عبدالعزيز ووليّ العهد الأمير محمّد بن سلمان البطريرك الراعي فيما الصليب على صدره وصدور أعضاء الوفد المرافق أن السعودية مصمّمة على الذهاب إلى النهاية في محو تلك الصورة الخاطئة التي تصرّ إيران على نشرها عن المملكة لتبرير استثمارها في إثارة الغرائز المذهبية.
ليس قرار المملكة القاضي بالانفتاح على كل الطوائف والمذاهب في لبنان قرارا جديدا. لم تكن السعودية في يوم من الأيّام بعيدة عن لبنان واللبنانيين، كلّ اللبنانيين.
لم تفرّق يوما بين لبناني وآخر إلى أن حصلت الثورة في إيران ومباشرة آية الله الخميني في العام 1979 عملية “تصدير الثورة” معتقدا أن الدول العربية، على رأسها العراق، ستنهار الواحدة تلو الأخرى في مواجهة المدّ الإيراني. انهار العراق بالفعل بعد الحرب الأميركية التي قادتها إدارة جورج بوش الابن والتي كانت إيران الشريك الآخر فيها.
لم يكن لبنان بدوره، بعيدا في أيّ يوم، عن التوجهات الإيرانية التي استهدفت طرد أيّ وجود عربي منه من جهة وتغيير طبيعة بيروت والمدن اللبنانية الأخرى من جهة أخرى.
في العام 1986 هوجمت السفارتان السعودية والمغربية في بيروت بهدف إقفالهما. لم يتغيّر التوجه الإيراني في لبنان يوما وصولا إلى اغتيال رفيق الحريري في الرابع عشر من فبراير-شباط 2005 وما تلا عملية الاغتيال من جرائم ركزت على لبنانيين شرفاء لعبوا دورا في “ثورة الاستقلال” التي أدت إلى خروج الجيش السوري من لبنان.
كان جزء من الحرب الإيرانية على لبنان حربا على المملكة العربية السعودية في كلّ وقت، خصوصا أنّ المملكة حرصت دائما على أن تكون مع سيادة لبنان واستقلاله ومع عملية إعادة الإعمار التي شملت إعادة الحياة إلى بيروت. بين نشر الخير… ونشر البؤس والدمار والتخلّف، ثمة فارق كبير. هذا هو الفارق بين السعودية وإيران.
جاءت زيارة البطريرك الماروني في سياق جهود تبذل منذ سنوات عدّة تصبّ في إحداث تغيير جذري داخل المملكة. أخذت هذه الجهود بعدا واضحا مع تولّي الملك سلمان الحكم مطلع العام 2015.
ليس الملك سلمان شخصا عاديا. تبيّن أنّه مختلف وأن مسألة الإصلاحات ليست مجرّد زينة، بمقدار ما أنّها مرتبطة برؤية شاملة لمستقبل المملكة (رؤية السعودية 2030) وما يحيط بها وطبيعة العلاقات مع الدول الكبرى التي تمتلك التكنولوجيا المتطورة. على رأس هذه الدول تأتي الولايات المتحدة التي دخلت الشركات الكبرى فيها في شراكات مع السعودية.
تعطي زيارة البطريرك اللبناني فكرة عن مدى تقبّل المجتمع السعودي للآخر ومدى الانفتاح السعودي. كان كلّ شيء علنيا. لا تبحث السعودية التي يدير فيها الأمير محمّد بن سلمان الشأن اليومي عن إرضاء أحد. تبحث عن إرضاء نفسها وشعبها أوّلا. وتبحث خصوصا عن تحقيق خطوات إلى الأمام لتعويض ما فاتها في السنوات الماضية، خصوصا في تلك الفترة التي كان فيها نوع من المنافسة على من هو مسلم أكثر بين المملكة وإيران، وذلك عن طريق ممارسة مزيد من التزمّت.
جاءت زيارة البطريرك الماروني تتويجا لنشاطات عدّة قامت بها السفارة السعودية في بيروت. من بين ما قامت به السفارة إحياء ذكرى أمين الريحاني الرحالة اللبناني الماروني، ابن الفريكة (بلدة في المتن الشمالي)، الذي التقى الملك عبدالعزيز خلال إحدى رحلاته إلى الجزيرة العربية.
لم تكن السعودية بعيدة يوما عن لبنان ولم يكن لبنان في يوم من الأيّام بعيدا عن السعودية. معيب أن يوجّه أيّ لبناني أيّ اتهامات إلى المملكة في ضوء تقديم سعد الحريري استقالة حكومته من الرياض. معروفة أسباب الاستقالة وكان البيان الذي شرح فيه الأسباب في غاية الوضوح. هناك مشكلة ضخمة تهدد وجود لبنان وكل مؤسساته هي سلاح “حزب الله” والتدخل الإيراني في الشؤون اللبنانية والرغبة الواضحة في تحويل البلد إلى قاعدة للنشاطات الإيرانية المختلفة في المنطقة، من سوريا، إلى العراق، إلى البحرين، إلى اليمن…
زار البطريرك الماروني السعودية لتأكيد أن لبنان لن يغيّر جلده. سيبقى لبنان بمسيحييه قبل مسلميه بلدا عربيا وعضوا مؤسسا في جامعة الدول العربية وليس جرما يدور في الفلك الإيراني.
بعيدا عن المجاملات وكلّ ما يمكن أن تكون له علاقة بما ورد في كتب التاريخ ودور لبنان في النهضة العربية وفي المحافظة على اللغة، يظلّ أنّ لا مصلحة للبنان في أيّ تهجّم على السعودية، خصوصا عندما يكون هذا التهجم من النوع الذي ينمّ عن جهل بالوضعين الإقليمي والدولي وبمصلحة اللبنانيين.
كان من واجب كلّ لبناني دعم زيارة البطريرك الماروني للرياض، بغض النظر عن شخصية البطريرك والموقف منه. يكفي أن يسأل هذا اللبناني نفسه كم عدد اللبنانيين الذين يعملون في المملكة؟
كم تبلغ قيمة التحويلات إلى عائلات هؤلاء في لبنان؟ ما قيمة المساعدات التي وفرتها السعودية للبنان في السنوات الأخيرة؟ كم عدد اللبنانيين المسيحيين الذين جنوا ثروات ضخمة من عملهم في السعودية؟
كم عدد السعوديين الذين كانوا يزورن لبنان وكم كانوا ينفقون فيه؟ كم عدد فرص العمل التي ستتوفر لشبان لبنانيين في حال المباشرة في تنفيذ مشروع “نيوم” في منطقة الحدود السعودية-المصرية- الأردنية؟
في الإمكان طرح مزيد من الأسئلة التي تعطي فكرة عن الحرص السعودي على لبنان، وهو حرص ظهر واضحا عندما بذلت المملكة كلّ ما تستطيع من أجل التوصّل إلى اتفاق الطائف في العام 1989.
أظهر بطريرك الموارنة في الرياض الوجه الحقيقي للبنان. لبنان العربي الذي يرفض أن يكون تابعا أو امتدادا لحلف الأقليات الذي يمثل أحد الرهانات الإيرانية في المنطقة.
كان لا بدّ من العودة إلى أرض الواقع. قبل كلّ شيء، لم تكن زيارة البطريرك للسعودية مرتبطة باستقالة الرئيس الحريري. كانت الزيارة مقررة قبل أسابيع عدّة من الاستقالة المفاجئة. جاءت زيارة البطريرك لرئيس الوزراء المستقيل لتطمئن اللبنانيين أكثر إلى أنّه ليس محتجزا. الأهمّ من ذلك كلّه أنّها أكدت رفض لبنان بمسيحييه ومسلميه الدخول في لعبة إيرانية تستهدف إخضاعه وتغيير طبيعة المجتمع فيه.
لا يزال لبنان يقاوم. ليس بيان استقالة سعد الحريري، الذي سمّى الأشياء بأسمائها، سوى جزء من هذه المقاومة وفعل مقاومة ورفض للخضوع للإرادة الإيرانية. أتت زيارة البطريرك التي سبقتها محاولات عدّة لثنيه عنها، لتؤكد أن لبنان لن يستسلم بسهولة. المقاومة لا تزال طويلة. ستكون هناك جولات أخرى.
الثابت أنّ لبنان لن يستسلم على الرغم من كل الضغوط التي تمارسها إيران وعلى الرغم من أن الدعم العربي له ليس في أحيان كثيرة في المستوى المطلوب مقارنة مع ما ضخّته وما تزال تضخّه إيران من دعم في كلّ المجالات، بما في ذلك المجال الإعلامي من أجل تحوير الحقائق قبل أيّ شيء آخر..
*نقلاً عن "العرب"




قائد عسكري بارز ينجو من محاولة اغتيال في العاصمة #عدن.. تعرف على التفاصيل اللواء الخامس دعم واسناد يتصدى لهجوم #حوثي عنيف في جبهة #حوامرة بـ #لحج (كاميليا) في منزل الصديق أمين الوليدي مليشيات ##الحـوثي تستهدف شاحنة نقل في الفازة وإصابة سائقها بجروح خطيرة لليوم الخامس مياه الأمطار تحاصر منازل المواطنين في مديرية #البريقة قائد لواء حماية المنشآت يقيم مأدبة افطار للفريق الكروي للواء المجلس الشبابي لأبناء المعلا يقوم بحل قضية الباسطين على المتنفسات خلف عمائر الرئيسي برلمانيون بريطانيون: يجب الاصغاء لصوت الجنوييين واشراكهم في عملية السلام نائب رئيس المجلس الانتقالي يصل إلى #السعـودية بشكل مفاجئ وهكذا تم استقباله "صور وتفاصيل" تابع معنا اخر المستجدات من #الضـالع.. القوات الجنوبية تتقدم باتجاه محافظة اب وتحبط هجوم للمليشيات على معسكر العللة تفاصيل استهداف #الحـوثيين لمطار نجران بطائرة مسيرة هادي يبلغ غوتيريش بتجاوزات غريفيثتس هادي يبلغ غوتيريش بتجاوزات غريفيثتس الهلال الأحمر الإماراتي يدشن مشروع افطار الصائم المرحلة الثانية في #مدينة_تعـز اليمنية #الحـوثيون يستهدفون شاحنة نقل في الفازة وإصابة سائقها بجروح خطيرة (فيديو) مليشيا #الحـوثيين تقصف مواقع قوات العمالقة في حيس جنوبي #الحـديدة #الحـوثيون يقصفون بكثافة مواقع قوات العمالقة بالجبلية محافظ #حضـرموت يناقش مستوى نجاح الخطة الأمنية في المحافظة هل وصلت العلاقة بين ”الشرعية“ في اليمن وممثلي #الأمم_المتحـدة إلى طريق مسدود تصاعد ظاهرة اختطاف وقتل الأطفال ب#صنـعاء شاهد بالصوت والصورة خلافات قادة #الحـوثيين .. (سلطان السامعي يفتح النار على مدير مكتب المشاط) #الضـالع.... قوات #الحـزام_الامني تواصل تقدمها في مناطق قعطبة باتجاه الفاخر وباب غلق محلل سياسي:#الحـوثيون يمارسون ساديتهم على أشقاءنا في اليمن و يتلذذون بماسوشيتهم على أيدي الجنوبيين. لليوم الرابع؛ مناطق غرب حجر بـ ##الضـالع تعيش حالة من الحصار والقصف قادة الأردن والعراق وفلسطين يشددون على أهمية التنسيق الأمني بينهم محافظ #الضـالع يلتقي ممثلي منظمةالعمل لمكافحة الجوع ACF مؤسسة ذو النورين الخيرية تقدم وجبات الافطار للاجئين الاثيوبيين في العاصمة عدن نيمار يغيب عن تدريب سان جيرمان دون إذن! دبلوماسي يمني:مليشيا #الحـوثي تعاني من رفض شعبي داخل اليمن. الأيادي المرتعشة في نهم ..تفضحهها انتصارات المقاومة في المناطق الجبلية في #الضـالع سقط من الطابق 23 وبقي حيا! سياسي: هل الحل السياسي الذي يُبقي على #الحـوثي بعد كل إجرامه سيجلب الاستقرار لليمن والمنطقة؟" القبض على أربعة إرهابيين مطلوبين أمنياً في احد فنادق الغيضة في المهرة الارياني من لندن: نرفض تحويل ملف اليمن إلى ورقة سجال بين احزاب أوروبا إسقاط طائرة إستطلاعية حوثية في #الضـالع (صورة) © اللواء الاول صاعقة يتصدى لهجوم حوثي على معسكر العللة شمال قعطبة سالمين يوجه بإخراج المقتحمين لارضية اتحاد نساء #اليمن قيادي بالانتقالي..الوحدة اليمنية قتلها ابناء الشمال فعلى ماذا يتباكون الاغذية العالمي: نتوقع المزيد من تضييق #الحـوثيين على اعمال الإغاثة مرعب #الحـوثيين يصل #الضـالع ويتعهد بملاحقتهم الى مران انتقالي لحج يدشن توزيع السلال الغذائية المقدمة من المجلس لليوم السابع عشر على التوالي.. #مركز_الملك_سلمـان يواصل توزيع السللل الغدائية ووجبات الافطار “الهلال الأحمر” يوقع إتفاقية تنفيذ مشروع محطة تحويل كهربائية في “المخأ” بالساحل الغربي محافظ #عدن يطمئن على صحة مديرعام مديرية #صيرة اللواء الاول صاعقة يتصدى لهجوم حوثي على معسكر العللة شمال قعطبة #الضـالع..مصرع 80 حوثيا والجيش يستمر في التقدم في مباراة الديربي...العاصفة٥ يتغلب على العاصفة٤ ويتأهل إلى ربع نهائي دوري الدعم والاسناد بعدن صحيفة الوطن #السعـودية: تقدم عليه مليشيات إيران ووكلائها في المنطقة لا يختلف عما تقوم به باقي الجماعات الإرهابية مدير دائرة القوى البشرية بألوية الدعم والإسناد يجمع افراد دائرته على مأدبة افطار جماعية البحسني يشيد بأداء الوحدات العسكرية ويبحث مع قادتها الاستعدادات للعشر الأواخر وعيد الفطر المبارك