ادبــاء وكُتــاب


23 يناير, 2018 05:00:16 م

كُتب بواسطة : نبيل الصوفي - ارشيف الكاتب


هل هناك في المنطقة العربية كلها جماعة مثل جماعة الحوثي. بما فيها “داعش” نفسها؟

لنترك الهوامش.. تعالوا معنا الى متن الحقيقة المجردة التي تبادل كل اليمنيين التباين في نظرتهم لها.

“الدموية والعنصرية والجفاف العقلي” لدى هذه الجماعة، ثلاثية تجعلها “جرثومة” تموت بنقائضها.. تموت بالسلام، وتموت بالتعايش، وتموت ان تغير مركز التفكير لديها.. لانها حين تفكر فانها تقتل نفسها تلقائيا.. هي بذاتها لاتتحمل الحياة ان ادركت هذه الابعاد الثلاثة لصورتها.

سيكون السؤال، لماذا اذا لم يجمع اليمنيون ضدها؟

لماذا كنا كنشطاء حقوقيين ضد الحروب الست عليها منذ 2004..

ولماذا سلم لهم اللواء علي محسن الاحمر معسكراته في صعده في 2011..

ولماذا اعتذر لهم الاشتراكي وشباب ثورة 2011.. ورحب بهم اولاد عبدالله بن حسين الاحمر وبخاصة صادق وحميد وبنى حسين معهم خيمة واحدة..

ثم لماذا لم يفعل الناس شيئا لحروبهم ضد “دماج صعده”.. بل تواطئ الجميع لتهجير سكان قرية تعليميه لاتتدخل في السياسة اطلاقا مثل “معهد دماج”.

ولماذا أفسح لهم عبدربه منصور هادي ابواب الشمال من كتاف وحتى جولة المصباحي، فارضا “الحياد” على الدولة بكلها وليس فقط الجيش كما كان يصرح ويتحدث.

ولماذا تركت لهم محافظة عمران لاستباحتها..

ولماذا ترك العالم كله هذه الجماعة تنكل بحزب الاصلاح في كل منطقة سيطرت عليه.

ولماذا سمح الشمال لخوفه على وحدة “الضم والالحاق” أن يعميه عن رؤية التهديد الوجودي الذي ترتكتبه هذه الجماعة جنوبا وصولا على المعلا والتواهي في اطراف عدن..

ثم لماذا حماها هذا العالم بتريديد أكذوبة الاخوان وهادي عن “التحالف الحوثي العفاشي” من اللحظة الأولى لتدخل الدول العربية التي لم تدرك الخطورة الا حين رأت هذه الجماعة المهووسة تسيطر على السلاح الثقيل للجيش اليمني وتخرجه من معسكراته.

وأخيرا.. لماذا نحن “أنصار الزعيم علي عبدالله صالح”، بقيادته هو اقنعنا أنفسنا أنه لاطريق لدينا الا التعايش مع المرض مؤملين معافاة صاحبه منه؟. وهربنا من “العدوان الاصغر” الى “العدوان الأكبر”.

تقتلنا الطائرات العربية نعم.. لكن كيف لم نرى أنها تفعل بنا ما قد يفعل الجيران مع جار عاجز عن تأديب اولاده الذين يعيثون في الحي خرابا.

الحوثي لم يرفض السعودية ولا قاتلها ابتداء.. نعم، بل بدأ بنا نحن، من اول يوم صرخ فيه حسين وجماعته تقتل وتقتل وتقتل وتقتل.

لاتترك ليمني حتى مشاركتها في القتل.. لاتريد الا هي وحدها ان تحكم وتسيطر بالقتل وتوزع حصص الموت بيدها هي.

هرب السلفيون من صعده الى صنعاء فلحقهم عبدالملك الى صنعاء..

هربوا الى لحج فقال حيا على الجهاد..

هرب الاصلاح الى مأرب.. فقال ومأرب لي.

انحاز الناس الى مناطقهم فلاحقهم هذا المريض المأفون بجماعات تسعى للرزق في ظلال الرمح.

ولم يصلنا نحن هذا الخطاب.. بذلنا جهدا خارقا فيما نظنه صوابا وطنيا، لكنه في الحقيقة لم يقلل اضرار اليمن بل فقط لمع امراض الحوثي ونحن لاندري اننا نفعل ذلك..

حكمتنا المخاوف التاريخية التي انتجتها عقود من الفساد الذي سيطر على العلاقة اليمنية السعودية وحول الجارة الكبيرة هذه الى فيل ضخم لايسمع لنا ولا يرانا الا عبر نوافذ الفساد المفتوحة بين بعض قياداته وبعض قياداتنا.

وحكمتنا رؤية زعيمنا الذي انهارت دولته الوطنية أمام عينيه تحت اكاذيب حلفاء 2011، من اصلاح الى الحوثي الى هادي وموظفي الفيد الاكبر، ولم يبقى من هذه الدولة الى الارض الموحدة للجمهورية اليمنية ووجودها العربي الذي بقي هو خائفا عليه فجرب طريقا غير الحرب ليقلل من المخاطر على هذه البلاد ووجودها.

خوفه على الوحدة من ناحية وادراكه ان الحوثي ارعن مجنون سيسقط السيادة اليمنية للأبد باختباراته القاسية للمنطقة جعله يغامر على أمل حماية الجمهورية والوحدة والجيرة المشتركة بيننا وبين الاشقاء.. فكانت النتيجة أننا وقعنا في ذات الفخ الوطني الكبير، لان الخلل ليس في الفساد ولا في النزاهة.. لا في هادي ولا في الاخوان ولا في عدن ولا في الامارات ولا في السعودية.. الخلل هناك في “جرف سلمان”.. حيث الاجواء المشبعة بالدموية والعنصرية والجفاف العقلي.

ولو هرب الناس منها اينما هربوا للاحقتهم..

ولقطعت صلتهم باي اختيار واي اختبار غير المواجهة.

حين تأخذ ورقة وقلم لترسم خطا بيانيا لادائ هذه الجماعة منذ أول يوم صرخت فيه في شعاب صعده، ستراها جماعة تحركت معتقدة أنا هي الله وهي النبي وهي الوطن وهي الشعب.. هي الحق والخير والرشد.. وان ماتراه في نفسها يخول لها أن تحقق كل شعارات الخير بأكبر قدر من أفعال الشر.

كيف لمن يسقط الشعب بـ”حبة رصاص”، أن يكون قائدا للسيادة الوطنية.. أي سيادة هذه التي تهدد العالم بأن اليمن انضم لأهداف محور الشر المطلق داعش والقاعدة.

أي سيادة لوطن تعبث به جماعة تريد اعادة تصحيح تاريخ الف سنة وأكثر.. هذا شأنها لو تريد ذلك فكرا وثقافة فالنقاشات الفكرية والتاريخية لاتتوقف..

لكن هي تريد تصحيحه بالسلطة والثروة والدم.. اعادة احياء الولاية.

في الوقت الذي اعلن ابوبكر البغدادي نفسه خليفة كهاشمي قرشي، تقيم جماعة الحوثي الاعلانات الضخمة مدعية الولاية للقرشية الهاشمية أيضا، وأن عبدالملك صار وصيا على الامام علي رضي الله عنه..

شاب أرعن سطحي، لم تطئ اقدامه مكانا للعلم ولا للادارة.. ولا حتى زيارة.

لايحترم أحدا سوى اوهامه.. لايتجرأ حتى على النقاش حول مايقول.. ينتقي من يقابل.. بالله عليكم شخص يريد ان يحكم.. هو لم يحكم بعد، لكنه فقط يريد ثم ينتقي من من يسمع.. ومن يقابل. وعلى الشعب التكيف مع شروط هذا المعتوه كي يقبل الاستماع اليه.

وهذا جوهر أزمته مع المؤتمر الشعبي العام.. كانت قيادات المؤتمر تذهب اليه لتناقشة فيجد نفسه في موقف ضعيف لم يعرفه اصلا.. بماذا يناقش؟

هو يعرف اتباعا يأتون يتلقون بركاته ومصاريفهم.. وهيزون رؤوسهم انبهارا وانتهى الامر..

هو متواضع في كل شيئ، في قدراته.. في طموحاته.. في علمه.. في نفسيته.. ولو عاش مواطنا لما كان في هذه الصفات مشكلة.. لكنه يريد أن يحتمي بالبندقية ليحكم..

لعين يريد أن يحكم بالرصاصة.. وعليك أنت أن تقتنع أنه هو من يحكم وليس الرصاصة.




بعد اعلان الحكومة اليمنية موافقتها على الخطة المعدلة.. #الحـوثي يتهرب من تطبيقها خوفا من نهب مليشيا الحشد الشعبي الاخوانية.. محلات الذهب بتعز تغلق ابوابها بالحجارة (صورة) متى سيتغير نظام دوري أبطال أوروبا ؟ مليشيا الحشد الاخوانية في تعز تلاحق مواطنا جريحا الى المستشفى وتقوم بتصفيته (صور) سياسي كويتي: ميليشيا الحشد الإصلاحية تتوحش ضد المدنيين في تعز وتستعد لضرب التحالف بدعم قطري عاجل | عودة المواجهات الى مدينة #الحـديدة توقيع عقد لاستخراج خام المعادن الطينية ب#حضـرموت سفير المنظمة الدولية للتنمية وحقوق الانسان يلتقي بالسفير #الروسي لدى #اليمن في العاصمة #عدن خبير اقتصادي يفضح عملية فساد حكومي كبيرة ويكشف عن فقدان 600 مليار ريال يمني (تفاصيل) قائد عمليات كتائب ابو العباس : نفضل ان نخرج حاليا من #تعز ولو مطرودين الجيش الباكستاني: نرحب بأي وساطة روسية للتسوية مع الهند ARK تنفذ مشروع مياه تستفيد منه 3000 أسرة في ابين الجعدني" فرق العمل باشرت في اصلاح كسر مجاري حي الاحمدي منذ اللحظة الأولى واشنطن: لن نسمح لإيران بأن تفعل في اليمن ما فعلت في لبنان استطلاع: التصعيد #الأمريكي في #الجولان ورقة انتخابية لترامب بعد تعثر تنفيذها سابقا .. الحكومة اليمنية توافق على خطة اعادة الانتشار ب#الحـديدة المقدمة من رئيس بعثة المراقبين الدوليين القبض على المتهمين بقضية مقتل "صادق سرحان" بـ #المخاء مليشيات #الحـوثي تقصف مواقع القوات المشتركة في مدينة #الحـديدة بقذائف الهاون مليشيات #الحـوثي تقصف تجمع للمواطنين في حيس وإستشهاد 3 مواطنين بينهم طفل الهلال الأحمر الإماراتي يفتتح معمل للخياطة في الخوخة بمحافظة #الحـديدة تعز.. العثور على مواطن مذبوحا اعتقلته ميليشيات الحشد يوم أمس مليشيات #الحـوثي تنادي أهالي التحيتا بمكبرات الصوت لمغادرة منازلهم فوراً مدير عام مديرية المعلا يطلع على تسليم مشروع رصف الشارع الخلفي #الضـالع ..تعزيزات الحزام الأمني تفشل محاولات #الحـوثيين التقدم في جبهتي العود ومريس وفاة مواطن وإصابة آخر بمرض الكوليرا بلحج تفجيران يستهدفان مبنى الأمن العام في شبام #حضـرموت الرئيس الزُبيدي يطمئن على صحة القاضي سمير شوطح الدائرة الإعلامية تنظم دورة تدريبية خاصة بصناعة المحتوى الإعلامي في شبكات التواصل الاجتماعي وإدارة المراكز الإعلامية لقور: حزب #الاخوان أصبح في منافسة مع الصهاينة رئيس انتقالي لحج يطمئن على صحة القيادي في #المقاومة_الجنـوبية حسين الصامتي المليشيات تفرض اتاوات جديدة على تجار #صنـعاء لتمويل جبهاتها صورة أسلحة تكشف زيف إدعاءات وسائل اعلام #الاخوان المسلمين في #تعز العثور على قذائف متنوعة في منطقة الرباط بلحج (صور) صورة أسلحة تكشف زيف إدعاءات وسائل اعلام الاخوان المسلمين في بتعز صحفي خليجي : #صنـعاء ستسقط عسكرياً وبموافقه دولية العثور على قذائف متنوعة في منطقة الرباط شمال #عدن الرئيس الزبيدي: مستقبل الجنوب الطريق الوحيد لسلام دائم في اليمن طيران #التحـالف_العربي يستهدف مخازن الطائرات المسيرة الإيرانية في #صنـعاء غدا الإثنين.. حفل ت#أبيـن الشهيد اللواء الركن صالح الزنداني لقاء يجمع الوكيل "زين" ومنظمة "أمديست" حول برامج تعليمية وتدريبية للشباب في #عدن صبراً آل شيخ و آل إبراهيم ابين | بتمويل من جمعية الرحمة العالمية .. اختتام الحملة الطبية لمكافحة العمى وأمراض العيون بهيئة مستشفى الرازي تعز: سلسلة بشرية واحتجاجات تطالب بمحاسبة مرتكبي الإنتهاكات في المدينة منظمة DRC تقيم دورة تدريبية للتوعية من مخاطر الألغام في اليمن التدخين يحرم الشخص من تمييز الألوان الجوف.. الإفراج عن الجنديين السعوديين المختطفين رئيس المحكمة العليا يبحث سُبل التعاون القضائي بين اليمن والأردن زيارة رفيعة المستوى لموسكو تكثّف التركيز الدولي على "القضية الجنوبية" ##الضـالع: تعزيزات #الحزام_الأمني تفشل محاولات ##الحـوثيين التقدم في جبهتي #العود و #مريس بريطانيا تحذر رعاياها من زيارة المغرب