كتابات - الكهرباء يا قيادة

كتابات

الجمعة - 24 أبريل 2020 - الساعة 01:13 ص بتوقيت اليمن ،،،

كتب / وائل طفيح.


تحملت ابين تحمل مالم تستطع أن يتحملة أحدى المحافظات وكل مايستطيع قيادة أبين أنجازة هو المسلسلات الزائفة وبنشر الأخبار الكاذبة على مواقع التواصل الأجتماعي وهنا يطرح السؤال أين دعم الدول الذي دعمتنا به من مولدات ؟

لم نر أبين مبتسمة وسكانها لم يرتاحوا لماذا كل هذا الكذب.

تجار الحروب أصحاب الطاقة الكهربائية لم نرى مسلسلاتكم.

عدنا الى ما كنا نخاف منه وعادت المياه الى مجاريها هل أحد من الجهات المختصة التفت بنظرة لظرورف سكان أبين وما يعانوا منه بسبب انقطاع التيار الكهربائي.

نناشد اللواء الركن "ابو بكر حسين" وكل الجهات المختصة التي تهتم لمصالح أبين أن ينظروا لكمية الضرر التي تسبب به أنقطاع التيار الكهربائي .

ومحاسبة من يتلذذ بمعاناة المواطن ومراقبة الذين يتاجروا بالكهرباء من ملاك البساتين والمزارع لاجل مصالحهم الخاصة ولا يهمهم احوال المواطن.

فكيف سوف يتحمل المواطن كل هذه المؤامرات الكاذبة التي لم نر لها مبررات كافية الا الأكاذيب التي لن تكون مخرجا لهم .