عربي ودولي

الجمعة - 14 سبتمبر 2018 - الساعة 11:59 ص بتوقيت اليمن ،،،

تحديث نت/وكالات

دخل قانون “محاربة العنف ضد النساء” في المغرب حيز التطبيق، أمس الأربعاء، وهو الأول من نوعه في تاريخ المملكة، بعدما بقي النقاش حوله معلقًا منذ اقتراحه العام 2013.

ويهدف القانون الجديد، والذي أثار نقاشًا كبيرًا داخل منصات التواصل الاجتماعي، لوضع حد لظاهرة العنف ضد النساء التي تعود، وفق العديد من المراقبين، لأسباب متعددة مرتبطة أساسًا بموروثات ثقافية داخل المجتمع المغربي.

ويتضمن القانون الجديد حزمة من العقوبات الزجرية لكل مرتكب للعنف أو الإيذاء ضد امرأة بسبب جنسها، أو ضد امرأة حامل، كما يضاعف هذا القانون العقوبة إذا كان مرتكب الجريمة زوجًا، أو خاطبًا، أو طليقًا، أو أحد الأصول، أو الفروع.
وينص القانون على تجريم بعض الأفعال باعتبارها عنفًا يلحق ضررًا بالمرأة كالإكراه على الزواج، والتحايل على مقتضيات الأسرة المتعلقة بالنفقة والسكن وغيرها، كما تم التوسع في صور التحرش الجنسي التي يعاقب عليها القانون، وتشديد العقوبات في هذا الإطار.

إيجابيات وسلبيات

ويرى مراقبون أن القانون الجديد زجري أكثر مما هو وقائي، فيما تؤكد حكومة سعد الدين العثماني أنه خطوة جيدة لتنظيم المجتمع والحد من التحرش والعنف ضد النساء.

وحيال ذلك، قالت فوزية العسولي، رئيسة “المؤسسة الأورومتوسطية للنساء” ورئيسة “فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة في المغرب”: إن القانون فيه بعض الإيجابيات وكثير من النواقص.

وأضافت العسولي، في تصريح لـ “إرم نيوز”، أن الإيجابيات الواردة في قانون محاربة العنف ضد النساء تتمثل في تشديد عقوبة الاغتصاب وتجريم التحرش في الفضاءات العامة وأماكن العمل وكذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لافتة إلى أن هذا المستجد “أنصف المرأة في المغرب، وسيحفظ كرامتها”.

وشددت المتحدثة على أن الزجر ليس حلًا بحد ذاته، لكنه يبقى ضروريًا للحد من ظاهرة التحرش والاغتصاب، مؤكدة على أنه “يجب اعتماد مقاربة موازية تشمل التوعية والتحسيس، إضافة إلى تعزيز الجانب التربوي”.

وانتقدت العسولي غياب الوضوح في تعريف العنف ضد النساء ضمن القانون الجديد، وأيضًا غياب تعريف “العنف المنزلي” والتجريم الصريح لـ”الاغتصاب الزوجي”.

وتعتقد رئيسة “فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة في المغرب”، أن القانون الجديد رغم إيجابيته، إلا أن فيه ثغرات “لا تحمي المرأة”.

وأشارت الحقوقية المغربية إلى أن القانون “لا يحدد واجبات السلطات والنيابة العامة وقضاة التحقيق في حالات العنف الأسري، أو تمويل مراكز إيواء النساء”.

وأكدت العسولي أن قانون “محاربة العنف ضد النساء لم يمنح أيضًا الجمعيات النسائية بالبلاد، التي ناضلت في سبيل خروج هذا المشروع الجديد إلى الوجود، الصفة المدنية للجوء إلى القضاء كطرف مدني في قضايا تعنيف المرأة”.

القانون في مواجهة العقلية الذكورية

من جهته، انتقد أحمد راكز، المحامي والحقوقي المغربي، القانون الجديد بسبب اعتماده “في كثير من النصوص على القانون الجنائي”، وهو ما يفسر بحسبه اعتماد معدّي القانون على “المقاربة الزجرية عوض المقاربة الوقائية والحمائية”.

وأضاف راكز، في تصريح لـ “إرم نيوز”، أن المجتمع المغربي هو كباقي المجتمعات العربية يسيطر عليه فكر ذكوري، يحول دون تمكين المرأة من حقوقها الطبيعية، مضيفًا أن هذا القانون “سيدخل في صراع مع هذه العقلية المتخلفة”.

ويعتقد المحامي المغربي أن القانون الجديد سيُعمّق المشاكل الاجتماعية في البلاد، عوض القضاء على أصل الداء عن طريق قنوات التربية الجنسية وتربية الجيل الجديد على التسامح مع الجنس الآخر، مشيرًا إلى أن المغرب ومنذ تطبيقه مدونة الأسرة عام 2004 تزايدت قضايا الطلاق والشقاق داخل ردهات المحاكم، لكون هذه المدونة جاءت بقوانين “زجرية”، وهو ما قد يعيد نفس السيناريو مع دخول قانون محاربة العنف ضد النساء حيز التنفيذ.

الحكومة: قانون “ثوري”

أفريقي يربح اليانصيب الكندي مرتين في خمسة أشهر
طالب جامعة الشقراء: لست عنصرياً ومدير الجامعة أبي وإن قسا
من جانبها، قالت بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، في تصريح للوكالة الرسمية للبلاد، إن قانون محاربة العنف ضد النساء يتبنى مقاربة حقوقية وليست زجرية فحسب، ويستجيب للانتظارات المنصفة للمرأة، لافتة إلى أن تنصيص القانون على اعتبار العنف ضد المرأة بسبب جنسها سببًا من أسباب التشديد في العقوبات على الجاني، يعد من الأبعاد الأساسية في هذا القانون.

وأضافت: “بعد مدونة الأسرة التي اعتمدها المغرب سنة 2004، يمكن القول إننا أمام قانون ثوري ثانٍ ينصف المرأة ويحميها من العنف الذي يطالها”.

وأوضحت الحقاوي، ضمن تصريحها، أن “القانون الجديد يتميز بأربعة أبعاد، الوقائي والحمائي والتكفلي والزجري”.




التحالف يُسقط أسلحة لقبائل "حجور" في حجة منح دراسية جديدة للطلاب اليمنيين باحدى الدول الأوروبية .. تعرف عليها   قوات الحزام الأمني تلقي القبض عن عصابة سرقة وتقطعات بعدن القمر الصناعي المصري الجديد "إيجيبت سات A" يصل مداره بنجاح صحيفة: ريال مدريد سيتخلص من نجومه لتوفير 400 مليون يورو تفاصيل أولية حول حادثة القتل في الممدارة وهوية القتيل عاجل | العثور على جثة شخص مقتول بحي الممدارة بعدن (صورة) احتجاج في إسطنبول تنديدا بسجن صحفيين ينتقدون أردوغان تفاصيل مقتل رجل أمن بالعاصمة عدن قبل قليل عاجل:مقتل مواطن في مديرية الممدارة . إسرائيل ترفض تقديم الاعتذار لبولندا الأمن المصري يوقف إجراءات بث يمن الغد على خلفية اعتداء بارجة هندية على صيادين يمنيين .. تفاصيل اجتماع خفر السواحل ب#حضـرموت على خطى رهف القنون.. شقيقتان سعوديتان عالقتان بـ“هونغ كونغ“ في طريقهما إلى أستراليا رجل يربح 175 مليون يورو في لحظات! بيريز ضحك على يوفينتوس في صفقة كريستيانو ! تقرير:بالوثائق.. الأحمر يتخلى عن (أبن عديو) ويتهمه باعتقال واخفاء أبناء العقلة ب#شبـوة حزام ابين يضبط هواتف محمولة تابعة لعناصر ارهابية خمسة أسماء مرشحة لخلافة مارسيلو في ريال مدريد العميد طارق صالح: الجميع أخطأ في حق الوطن و#الحـوثيون في اليمن في أضعف مراحلهم لولا المكايدات رئيس انتقالي #حضـرموت يلتقي رؤساء الجمعيات السمكية الحكومة اليمنية تجدد موافقتها على إعادة الانتشار في #الحـديدة شريطة نزع الألغام وعودة الطواقم الأمنية النائب العام يحيل مدير هيئة للأراضي للتحقيق في أول حوار صحفي .. العميد طارق صالح يدعو القوى السياسية الوطنية إلى مغادرة خندق 2011 خلال لقائه مع منظمة اليونيسيف.. معالي نائب الوزير المحولي يشددعلى ضرورة بناء علاقة قوية مع المنظمة لكون العديد من المراكز والمعاهد تحتوي على فئة الاطفال المستهدفة جدول رحلات الخطوط الجوية اليمنية الجمعة 22 فبراير 2019م (المواعيد وخطوط السير)  تفصيل كثيرة ومثيرة تناولها وزير النقل في مؤتمره الصحفي .. فماذا قال ؟ مليشيا #الحـوثي تقصف مواقع ألوية العمالقة في الدريهمي ب#الحـديدة العقيد صيمع يوضح بخصوص مذكرة تطالب باعتقاله إخوان اليمن.. شرطة الإخوان تعتقل قائد لواء في الجيش الوطني ب#مـأرب . مليشيات #الحـوثي تقصف مجمع اخوان ثابت التجاري في #الحـديدة الهلال الاحمر يوزع سلل غذائية لأهالي مديرية الحصين ب#الضـالع الإمارات تنفي تخفيف الحظر على قطر في منافذها البحرية . الميسري يجتمع بقيادات المؤتمر الشعبي العام فرع محافظة ##الضـالع رئيس الوزراء : اغتيال ضبيان يحتم مساهمة الجميع بمعركة مكافحة الفساد بعد الكشف عن وجود عملة مزورة من قبل #الحـوثيين... مراقبين يصفون زمام بالجاهل والكاذب(تفاصيل) اجتماع مشترك بين الحكومة و مجموعة البنك الدولي اليوم في #القـاهرة وضع حجر الاساس لمشروع مبنى ادارة شركة النفط اليمنية بوادي #حضـرموت مليشيا #الحـوثي تفجر منزل احد قيادات الامن بحشاء #الضـالع الكشف عن فساد مأهول بالكهرباء ينذر بصيف كارثي الهيئة العامة للبيئة تكرم المشاركين في اليوم الوطني للبيئة بلحج قرقاش يكشف عن محاولة قطرية للاعتذار للسعودية وثيقة تكشف تورط هاشم الأحمر بتهريب المشتقات النفطية للحوثيين علي ناصر يلتقي جريفيث ويناشد الأطراف إلى «حقن الدماء» مصرع طفل في سناح اثر انفجار عبوة ناسفة مارتن جريفيث في حضرة الرئيس علي ناصر محمد إعلامي جنوبي يؤكد قرب افتتاح قناتين فضائيتين من عدن للمرة الثانية.. #التحـالف_العربي ينفذ انزالا جويا لدعم قبائل حجور القبض على أبرز منفذي الاغتيالات بالجنوب في الوقت الذي تحاول إيران وأدواتها تعطيل الإنجازات، إسناد الإمارات الإنساني والسياسي والعسكري يكسر الحاجز